رابحة …أستاذة حديثة التخرج حولها السرطان إلى “هيكل” تناشد المحسنين

هبة بريس – خالد العروسي

تعاني الأستاذة الشابة و الحديثة التخرج فوج 2020 ” رابحة الكامل ” من أورام سرطانية هاجمت كبدها، ما يتطلب مصاريف باهظة لتغطيته و علاجه.

الأستاذة ذات 28 سنة، والقاطنة بعين اللوح نواحي إفران (قلب الأطلس المتوسط)، كانت شابة جميلة مفعمة بالحياة، حولها مرض السرطان اللعين إلى هيكل عظمي يصارع من أجل البقاء. رابحة أصبحت بسبب هذا المرض الذي ينهش كبدها تعيش الالم ليل نهار فيما عائلتها تعيش ألما مضاعفا بسبب قلة ذات اليد ،خصوصا أن هذا المرض يتطلب مصاريف كثيرة لإجراء تحاليل طبية وحصص العلاج الكيماوي كدواء يعطى لمرضى السرطان لقتل الخلايا السرطانية في الجسم، ولهذا توجه ندائها إلى المحسنين لمد يد المساعدة لها، والله لا يضيع أجر المحسنين.

و حسب تصريح الأستاذ هشام زلماط عضو المكتب الإقليمي لتنسيقية إقليم افران ل ” هبة بريس ” قال انه في الوقت الذي كان يجب على الأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين بجهة فاس مكناس احتضان وتبني ملف رابحة الطبي، صادرت مستحقاتها المالية ودفعتها كما دفعت فئة عريضة من الموظفين الذين لم تسوى وضعيتهم الإدارية والمالية إلى الاستنجاد و طلب العون من زملائهم في التنسيقية لتغطية مصاريف التطبيب، الذي يعتبر من الحقوق الأولية والأساسية للإنسان.

و أضاف ذات المتحدث، أن كل الزملاء والإخوة في التنسيقية ، قلقون على وضعها الصحي الذي تشاركه مع الكثير من مستضعفي وكداح هذا الوطن، مشيرا إلى أن جميع الزملاء سعداء بالحس التضامني الذي عبر عنه كل من ساهم ماديا ومعنويا، للتخفيف من حدة معاناة وقساوة ما تعيشه رابحة.

و في موضوع ذي صلة، ناشدت التنسيقية الجهوية للأساتذة المتعاقدين بجهة فاس مكناس في بيان لها توصلت ” هبة بريس ” بنسخة منه كافة الأساتذة و الأستاذات و الإطارات الجهوية بجهة فاس مكناس و خارجها بالتطوع و مد يد المساعدة للأستاذة حتى تتجاوز محنتها هذه ، مشيرة إلى أنه استجابة لمبادئ الإنسانية و نداء الضمير الأخلاقي فإنها تخبر عموم الأساتذة و الأستاذات بأن ممثلي المؤسسات مكلفون أخلاقيا و تنظيميا للتسريع بجميع المساهمات هذا الأسبوع.

و دعت التنسيقية في ذات البيان، الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة فاس مكناس للتعجيل بتسوية الوضعية الإدارية والمالية للأستاذة المريضة، و تمكينها من رقم تأجيرها حتى تستفيد من التغطية الصحية لتخفيف ثقل تكاليف العلاج . محملة الأكاديمية الجهوية المسؤولية المباشرة في حالة القطع مع التماطل .

للمساعدة : 0663159149

ما رأيك؟
المجموع 15 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

  1. كان مريضا بسرطان البنكرياس من دولة عربية يقطن بالغربة ويعمل قيد حياته باحثا في قسم علمي بمستشفى،عندما زرناه بمعية أصدقاء كزيارة المريض رغم أننا لا تعرفه كثيرا ،سألناه عن مرضه وكيف هو فأجابنا أنه يتألم من العلاج الكيماوي أكثر من الم السرطان وقال للمستشفى المعالج له بأنه لا يريد العلاج الكيماوي، بقي هكذا إلى ان وافته المنية ،رحمه الله ورحم جميع المسلمين الأحياء منهم والأموات.العلاج الكيماوي لا يفرق بين الخلايا الصحيحة و المريضة ويقتلهما معا مما يزيد فرص الموت لمرضى السرطان.شفاها الله تعالى، وأتمنى تطلب الله تعالى ولاتطلب العبد.الله قادر على شيء خلقنا في هاته الدنيا لاختبارنا.

  2. اللهم رب الناس اذهب البأس و اشف انت الشافي لا شفاء الا شفاءك شفاء لا يغادر سقما
    اللهم رب الناس اذهب البأس و اشف انت الشافي لا شفاء الا شفاءك شفاء لا يغادر سقما
    اللهم رب الناس اذهب البأس و اشف انت الشافي لا شفاء الا شفاءك شفاء لا يغادر سقما
    اللهم صل على محمد و على ال محمد كما صليت على ابراهيم و على ال ابراهيم و بارك على محمد و على ال محمد كما باركت على ابراهيم و على ال ابراهيم في العالمين انك حميد مجيد.

  3. العلاج الكيماوي مكلف ومضر يجب على الاخت شفاها الله عز وجل أن تباشر كل صباح بشرب كأس من الماء الدافئ ممزوجا بعصير الحامض لانه أحسن من الكيماوي حسب رأي أحد الاطباء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق