نائب رئيس الموساد : المغرب يتصدى للارهاب بالمنطقة وقوات من حزب الله تُدرّب “البوليساريو”

هبة بريس- الرباط

اعتبر رام بن باراك، نائب رئيس جهاز الاستخبارات والمهام الخاصة الإسرائيلي “الموساد” سابقا والعضو الحالي في الكنسيت، أن تطبيع العلاقات الدبلوماسية مع المغرب هو اتفاق تاريخي، معتبرا التعاون ضد ما أسماه “الإرهاب العالمي الذي تقوده إيران”، أحد أسباب عودة العلاقات الدبلوماسية بين الرباط وتل أبيب.

وأضاف بنباراك ، في مقال رأي نشرته جريدة “جيروزاليم” الناطقة بالانجليزية ، أن عناصر “حزب الله” اللبناني الموالي لطهران تمكنوا بالفعل من “التسلل” إلى منطقة الصحراء ودربوا عناصر جبهة “البوليساريو” الانفصالية.

وشدد المسؤول الإستخباراتي الإسرائيلي ، على أنه طالما نظرت دولة إسرائيل إلى المملكة المغربية كنظام حكم معتدل له تأثير كبير في العالم العربي ، وشعبية الملك محمد السادس بين قادة العالم ، ومكانته الخاصة في جامعة الدول العربية.

 

ما رأيك؟
المجموع 14 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. البارحة فقط قتل جنود الاحتلال اذا ما زلنا نسميه احتفالا مزارعا فلسطينيا شابا كان يحاول استرجاع مولد الكهرباء….
    طبعا نشكر النائب المحترم على اقناعنا بخطر ايران و حزب الله و الصين الشعبية و كوريا الشمالية…

  2. الكيان الصهيوني هو راس الشر والإرهاب ولن يكون هناك استقرار بالمنطقة الا بزوال هذا الكيان الزنيم الذي قام على اشلاء الاطفال وسياسة التحريض والكذب على حزب الله لن تنفع ابدا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق