بعد النواب.. برلماني يطالب بتصفية معاشات الوزراء والمستشارين

هبة بريس- الرباط

وجه البرلماني عن حزب الاصالة والمعاصرة ، العربي لمحرشي ، مراسلة الى رئيس الحكومة،سعد الدين العثماني، ورئيس مجلس المستشارين، حكيم بنشماس، يطالب فيها بتصفية معاشات الوزراء والمستشارين.

وقال المحرشي في مراسلته، أدعوكما إلى فتح حوار مسؤول لدراسة وتصفية معاشات الوزراء المتعاقبين على الحكومات السابقة منذ الاستقلال إلى الآن، وكذا السادة المستشارين البرلمانيين، مستشهدا بالمرافعة الشهيرة لرئيس الحكومة السابق، عبد الإله بنكيران، خلال الفترة التي كان فيها برلمانيا معارضا عن حزب العدالة والتنمية، والتي طالب الحكومة من خلالها بالاهتمام أولا وقبل كل شيء بأوضاع المواطنين، واستشهد بمقولة عمر بن الخطاب حين قال:” غرغري أو لا تغرغري، فلن تذوقي سمنا ولا زيتا حتى يشبع فقراء المسلمين”، مضيفا أنه “وعليه أطالب بتصفية هذه المعاشات بما فيها معاش رئيس الحكومة السابق”.

وصادقت لجنة المالية والتنمية الاقتصادية بمجلس النواب، يوم الإثنين الماضي ، بالإجماع على مقترح قانون لتصفية معاشات البرلمانيين، التي أثارت جدلا واسعا في المغرب خلال السنوات الماضية.

ما رأيك؟
المجموع 8 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

  1. اذا تجاوبة الحكومة مع هدا المشروع فادن يمكن القول ان المغرب ركب قطار الديمًقراطية الحقيقية وخرج من مستنقعً سياسية الريع والزيونية والفساد وعدم الحكامة والمحاسبة فنرى الاحزاب التى تقن البهرجة والشعبوية

  2. المفارقة العجيبة والغريبة هي ان البرلمانيين الدين يساهمون باقتطاعات من أجورهم لصالح صندوق تقاعد البرلمانيين تمت تصفية معاشاتهم في حين ان المسؤولين الآخرين الدين لايساهمون بمليم واحد في أي صندوق تم الإبقاء على تقاعدهم، عجيب !!!!!يجب الإنهاء مع الريع بجميع أشكاله، لي بغا يخدم الصالح العام مرحبا، لي بغا يدير الفلوس ايمشي يدير التجارة ، راه الإمكانيات ديال البلاد لا تتحمل هاد الفشوش،.

  3. ليس فقط هذا، بل أنا أطالب بمنع معونة الدولة للأحزاب السياسية التي تُستَخدم لشراء الذمم خلال الإنتخابات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق