العثماني: بأمر من الملك.. المغرب بقي على اتصال مع غوتيريس ومجلس الأمن طيلة عملية الكركرات

هبة بريس – الرباط

بحضور مستشار الملك فؤاد عالي الهمة ووزير الداخلية عبد الوافي لفتيت ووزير الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج ناصر بوريطة، عقد رئيس الحكومة سعد الدين العثماني صباح يومه الجمعة، اجتماعا مع قادة الأحزاب السياسية للحديث على التطورات بالمنطقة العازلة للكركرات بالصحراء المغربية

وفي هذا الصدد، أكد رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، على أن قضيةالصحراء هي قضية وطنية تتعبأ من أجلها جميع مكونات الشعب المغربي وراء جلالة_الملك.

وذكر العثماني أن عملية الكركرات تمت بعد أن استنفذ المغرب جميع الإمكانيات السلمية لثني ميليشيات الإنفصاليين على الانسحاب من المنطقة والتوقف عن قطع الطريق أمام حركة المدنيين والحركة الاقتصادية بين المغرب وموريتانيا، مشيرا الى أن المغرب بقي على اتصال مع الأمين العام للأمم المتحدة، بأمر من صاحب الجلالة، ومع أعضاء مجلس الأمن، حيث أحاطهم علما بجميع التطورات.

وأضاف العثماني، أن عدة جهات، على رأسها قوات المينورسو والأمين العام للأمم المتحدة وعدد من أعضاء مجلس الأمن، حاولوا أن يحلوا القضية عبر الحوار، كما أن المغرب مارس طيلة 22 يوما أقصى درجات ضبط النفس، إلا أنه بعد استنفاذ كل الوسائل وعدم إنصات الطرف الآخر للمناشدات الدولية، كان من الضروري أن تتدخل المملكة، مشددا على أنه لم يكن هناك أي احتكاك مع ميليشيات الانفصاليين، إذ انسحبت بمجرد تدخل القوات المسلحة الملكية لتأمين المنطقة.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق