” الاستقلال” يرفض الالتفاف على التطور السياسي بالبلاد

هبة بريس ـ الربـــــاط 
عقدت اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال اجتماعا لها ، لتدارس تطورات الوضع السياسي بالبلاد ، و تقييم المستجدات المرتبطة برفع الحجر الصحي، و مواصلة تعميق رؤية الحزب لمرحلة مابعد كورونا .

وخلال هذا اللقاء  رفضت اللجنة اعلاه  كل الدعوات الرامية إلى الالتفاف على المسار الديمقراطي والتطور السياسي ببلادنا، والعودة ببلادنا إلى ممارسات ماضوية بائدة، وتؤكد تتشبتها بالخيار الديمقراطي كإحدى الثوابت الدستورية التي لا يمكن المساس بها ، وبالآلية الانتخابية كمحدد أساسي في تشكيل المؤسسات المنتخبة وفي تدبير الشأن العام.

وسجلت بإيجاب إطلاق الآلية السياسية للتشاور مع الأحزاب السياسية لتجاوز الأزمة، وهو المطلب الذي ما فتئ حزب الاستقلال يدعو إليه، بهدف إشراك القوى السياسية في بلورة رؤية بلادنا للخروج من حالة الطوارئ الصحية وصياغة تعاقد سياسي واجتماعي جديد في أفق الانتخابات التشريعية المقبلة. وفي هذا الإطار تعبر اللجنة التنفيذية عن جاهزية الحزب لتسليم مذكرة لرئيس الحكومة في شأن تصور حزب الاستقلال للخروج من أزمة كورونا، بما فيها خطة الاقلاع الاقتصادي والمواكبة الاجتماعية وأولويات قانون المالية التعديلي.
ودعت اللجنة  الحكومة إلى اعتماد استراتيجية تواصلية محمكة وواضحة، وتوحيد المواقف والرسائل، وتجاوز حالة الغموض وإرباك الرأي العام جراء المواقف المتباينة والمتناقضة لأعضاء الحكومة أمام غياب آلية الناطق الرسمي باسم الحكومة.

وفي هذا السياق طالبت اللجنة التنفيذية الحكومة بالإعلان بشكل واضح عن مخططها للخروج من حالة الحجر الصحي وتصورها لرفع حالة الطوارئ الصحية، والأجندة الزمنية المؤطرة لمضامينها ولمختلف المراحل المرتبطة بها، وإخبار الرأي العام بالقرارات قبل أيام من اتخاذها، وتكثيف عمليات التواصل حولها.

ونوهت بالقرار الذي اتخذته بلادنا القاضي بالشروع في تأمين عودة المغاربة العالقين بالخارج بالتدرج، وتدعو الحكومة إلى تحديد مختلف مراحل العودة و المعايير المعتمدة في ذلك، مع تسريع وتيرة الرحلات وضمان جميع الشروط والتدابير الصحية واللوجستيكية لعودة آمنة وبشروط إنسانية لائقة. كما تطالب بتأمين عودة مغاربة العالم إلى دول الاستقبال في أقرب وقت ممكن.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. * أيها الحزب ، لوطُبِّق فعلاً ما تنادون به ، أي عدم الإلتفاف على التطور
    السياسي ، كما تزعم ، فلن تفوز ولو بحقيبة وزارية واحدة ، و لا بمقعد
    واحد في البرلمان . ما هي إنجازاتكم في حكومات سابقة ؟ ـ المرجو
    منكم تغيير إسم حزبكم ، لكي لا يتلطخ بألاعيبكم ، فالإستقلال ليس أنتم
    من يمثله .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق