إطلاق سراح التلميذ معنف أستاذه بتارودانت

*المحكمة الابتدائية تارودانت

ع اللطيف بركة : هبة بريس

يبقى الأستاذ أهم شخص في حياة التلميذ يلقنه الدروس والحكم لعله يكون مواطنا ينفع بلده بعلمه أو بتربيته، هكذا كان حال أستاذ بتارودانت، قدم درسا لكل المتدخلين في المنظومة التربوية ، فكان عطفه على تلميذه لانقاذ مستقبله الدراسي، معقولا بعد أن حرر تنازلا يعفي تلميذه من المتابعة والسجن .

فقد غادر تلميذ وهو مواليد سنة 2001 ، اسوار السجن الفلاحي بتارودانت يوم أمس الثلاثاء 3 مارس الجاري، بناء على الحكم الصادر في حقه، حيث تم تمتيعه بأقصى ظروف التخفيف بعد أن تنازل استاذه عن شكايته في شان اعتراض السبيل والاعتداء عليه بالسب والشتم والتهديد بالقتل.

القضية التي استنكرها كل الفاعلين في الحقل التربوي تعود الى يوم 27 فبراير المنصرم، بعد أن غادر التلاميذ مؤسستهم التعليمية بمنطقة ايغرم بتارودانت، بعد انتهاء الحصة المسائية، ليتفاجأ الاستاذ أن تلميذه ينتظره أمام باب المؤسسة وهو يحمل ”أحجار ” بيده بوجود شهود اثبات الذين عاينوا الحادث، حيث قابل التلميذ استاذه بكلام ساقط واصابته برمية ” حجر ” مما دفع بإخبار رجال الدرك حيت انتقلت فرقة تابعة للدرك بالمركز الترابي للدرك بإيغرم نحو مسرح الحادث.

وتنفيذا لتعليمات النيابة العامة فالموضوع، تم وضع المشتكى به تحت تدابير الحراسة النظرية بعد اخطار عائلته بالإجراء، وفي يوم الجمعة الماضي احيل على النيابة العامة الني بدورها احالت الموقوف على السجن الفلاحي في اطار الاعتقال الاحتياطي بعد متابعته بتهمة اهانة موظف عمومي وممارسة العنف في حقه بسبب قيامه بمهامه والعنف في حقه.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق