الداخلية تراقب نفقات العمال والولاة و تشدد على عدم تبذير المال العمومي

*في الصورة عبد الوافي لفتيت

هبة بريس – الدار البيضاء

في ظل التقارير السوداء التي أعدتها لجان التفتيش المركزية التابعة لوزارة الداخلية ، يبدو أن مسؤولي الأخيرة قرروا التحرك للتصدي بشكل كبير لظاهرة تبذير المال العام في أنشطة و مصاريف ثانوية مع الحرص على محاسبة كل من تورط في ذلك.

و في هذا الصدد، علمت هبة بريس من مصادر مطلعة أن تعليمات صارمة صدرت من وزراة الداخلية لكل مصالحها و خاصة الولاة و العمال بضرورة الحرص على ترشيد النفقات العمومية و تقنين طرق صرفها.

و أضافت المصادر ذاتها أن وزير الداخلية قرر من خلال لجنة خاصة مراقبة النفقات الخاصة بالعمال والولاة ومصالح الوزارة، حيث صدرت تعليمات مشددة على ضرورة ترشيد المصاريف وعدم تبديد الأموال العمومية.

ويتعلق الأمر، وفق المصدر عينه بعقلنة نفقات النقل والسفر داخل المملكة وخارجها، إلى جانب ترشيد الصرف على الإيجار وتهيئة المباني الإدارية وتأثيثها، وتنظيم الحفلات والمؤتمرات، والإنفاق على الطاقة والإقامات الخاصة التابعة للدولة و التي تستنزف أموالا طائلة من المال العام.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. كمواطنين نطلب منك يا وزير الداخلية ان تمنع كل سيارات الدولة سيارات الجماعات المحلية والادارات العمومية من التحرك ابتداء من الجمعة مساء الى صبيحة الإثنين وتطلب من الشرطة ان توقفها وتقوم بالحجز عليها وتغريم المخالفين .وكذالك وقف شراء هذه السيارات ولمدة 5 سنوات . يجب الصرامة في تطبيق القانون. كيف يعقل رئيس جماعة لم يوفر للمواطنين حتى الانارة في الدوار ويشتري 4×4 ب 60 مليون من اموال الجماعة !!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق