اشيبان ل “المنصوري”: “أحزاب 2020 سيدتي لا يمكن أن تكون أحزاب التعليمات”

هبة بريس - الرباط

*في الصورة خالد اشيبان

رد القيادي بحزب الأصالة والمعاصرة، خالد اشيبان، على فاطمة الزهراء المنصوري، رئيس المجلس الوطني لحزب الأصالة والمعاصرة، التي أعلنت عبر تدوينه لها، عن دعمها للمرشح عبد اللطيف وهبي لمنصب الأمين العام للحزب.

وقال اشيبان في تدوينة مطولة نشرها على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” :”أعجبتني تدوينة السيدة فاطمة الزهراء المنصوري التي أعلنت فيها عن دعمها الصريح للمرشح عبد اللطيف وهبي .. نحترم رأيها، لأن موقفها على الأقل صريح ولا يحتمل التأويلات .. وهذا في حد ذاته شيء صِحِّي ومفيد …”

السيدة فاطمة الزهراء المنصوري، يقول اشيبان، “تحدثت في تدوينتها عن مغرب 2020 وأشارت إلى أن هناك من لم يستوعبه بعد، وهذا شيء صحيح لأن هناك فِعلا من لم يستوعب بعد بأنه يعيش في مغرب 2020 …وهنا أحب أن أفتح نقاشا مع السيدة الرئيسة حول هذا المغرب :

مغرب 2020 سيدتي هو مغرب ما بعد حركة عشرين فبراير، وهو مغرب ما بعد دستور 2011، وهو مغرب ما بعد حكومتي العدالة والتنمية، وهو مغرب النموذج التنموي الجديد .. مغرب الفوارق الاجتماعية الكبيرة، ومغرب المظاهر الاحتجاجية الجديدة، ومغرب أزمة الثقة بين المواطن والمؤسسات … ”

وشدد اشيبان، خلى أن “استعادة ثقة المواطنين في المؤسسات تقتضي اليوم المزيد من الوضوح في المشهدين السياسي والحزبي، والمزيد من الصراحة والجرأة في الخطاب، وضمان التنوع اللازم في العروض السياسية المقدَّمة للمواطنين ليختاروا من بينها .. فكيف يمكن أن نضمن وضوح المشهدين السياسي والحزبي بالدفاع عن خلق تحالف بين حزبين يحملان تصوران مجتمعيان متناقضان ؟! وكيف يمكن أن نكون صرحاء وجريئين في خطابنا إذا دافعنا اليوم عن نقيض ما كنا نحمله وندافع عنه بالأمس من شعارات ومبادئ وتوجهات ؟ وكيف يمكن أن نضمن التنوع اللازم في العروض السياسية المطروحة أمام المواطنين إذا كنا سنجمع غدا بين التصورين الوحيدين البارزين والمتبقيين في الساحة اليوم ؟!”

وتابع القيادي البامي مخاطبا المنصوري بالقول: “مغرب 2020 سيدتي هو مغرب الوضوح قبل كل شيء .. والوضوح اليوم يقتضي أن ندافع كأول حزب معارض في البلد عن حقوق الشعب ضد القرارات الكارثية التي اتخذتها حكومات الإسلاميين طيلة السنوات الماضية، والتي دفع المواطن تكلفتها كاملة من جيبه .. لا أن نسعى إلى تحالف مع حزب منبوذ شعبيا، فاشل تدبيريا، وأُصُولِي فكريا !

الوضوح سيدتي يحتم علينا، كأول قوة معارضة في البلد، أن نقدم أنفسنا للمواطنين كبديل حقيقي عمَّا هو موجود في الساحة اليوم، وأن يكون هدفنا الوحيد هو الفوز بالانتخابات البرلمانية القادمة لتشكيل حكومة قادرة على توفير البدائل والحلول العمَلية للملفات المتراكمة !

مغرب 2020 سيدتي لا يمكن الحديث عنه بمعزل عن متغيرات محيطه الإقليمي .. والمتغيرات الإقليمية تؤكد بأن فترة الإسلاميين، الذين وصلوا إلى الحكم بالركوب على موجة الاحتجاجات الشعبية المطالبة بالحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية، أصبحت جزءا من الماضي .. فلماذا تصرون اليوم على ترميم بكارتهم السياسية بالسعي وراء تحالف هجين لا طعم له ولا رائحة ؟!”

وختم اشيبان تدوينتو بالقول: “أحزاب 2020 سيدتي لا يمكن أن تكون أحزاب التعليمات بكل تأكيد، لكن لا يمكنها كذلك أن تكون أحزاب المناصب بأي ثمن وبأي وسيلة !”

هذا ويشار الى أن المنصوري، أعلنت عن دعمها للمرشح عبد اللطيف وهبي لمنصب الأمين العام للحزب.

و كتبت رئيس المجلس الوطني لذات الحزب، أن حزب ‘البام’ بحاجة لشخصية سياسية جريئة وقادرة على قول الحقائق والبحث عن الحلول”.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. لم نعد نتق في اي حزب كم من حكومة مرت بدون ان تحقق و لو عشر ما وعدت به و لي اليقين ان الاصالة و المعاصرة لن تخلق الاستثناء الكل يجري وراء المناصب و تحقيق مصالحه الشخصية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق