”صفقة القرن“ تخرج فعاليات حقوقية وسياسية في مسيرة شعبية بالرباط

هبة بريس – الرباط

كشفت مصادر خاصة على أن مجموعة من الفعاليات الحقوقية، والسياسية، عقدت اجتماعا موسعا يوم السبت، خلصت فيه إلى خوضها عدد من الأشكال النضالية، أهمها تنظيم مسيرة موحدة بالرباط للتنديد بصفقة القرن ونصرة للقضية الفلسطينية.

هذا وستنخرط في هذه المسيرة كل من مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين، والجمعية المغربية لمساندة الكفاح الفلسطيني، والمرصد المغربي لمناهضة التطبيع، وممثلي عدد من الأحزاب السياسية، والمركزيات النقابية، وهيآت حقوق الإنسان، ومنظمات المجتمع المدني البارزة.

هذا وتم تشكيل لجنة وطنية خاصة ستسهر على إعداد وتنظيم المسيرة الشعبية المرتقب تنظيمها يوم الأحد 9 فبراير القادم بمدينة الرباط.

ويشار إلى أن ”صفقة القرن“ التي اقترحها ترامب ولاقت رفضاً من طرف السلطة الفلسطينية، تضمن الخطة استمرار السيطرة الاسرائيلية على معظم الضفة الغربية التي احتلتها اسرائيل عام 1967، وضم الكتل الاستيطانية الضخمة في الضفة الغربية إلى دولة إسرائيل وبقاء مدينة القدس موحدة وتحت السيادة الاسرائيلية.

وتعهدت اسرائيل بالحد من النشاط الاستيطاني في الضفة الغربية لمدة أربع سنوات وهي الفترة الممنوحة للجانب الفلسطيني كي يقر الدخول في مفاوضات مع الجانب الاسرائيلي لتطبيق الخطة.

وستكون للدولة الفلسطينية التي ستقام بموجب الخطة عاصمة تحمل اسم القدس في اي مكان آخر لكن لا علاقة له بمدينة القدس التي ستبقى موحدة وتحت السيادة الاسرائيلية وعاصمة لها وستضم العاصمة الفلسطينية بعض الضواحي النائية من القدس الشرقية التي احتلتها اسرائيل عام 1967.

أما فيما يتعلق بالحرم الشريف في القدس فسيبقى الوضع كما هو وستواصل إسرائيل حماية الأماكن المقدسة في القدس وضمان حرية العبادة للمسلمين والمسيحيين واليهود والديانات الأخرى.

ويحتفظ الأردن بموجب الخطة بمسؤولياته على المسجد الأقصى في القدس.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. تازة قبل غزة.اهتموا بالقضايا الوطنية باركا من الاسترزاق و تلهية الشعب بالقضية الفلسطينية على حساب قضايانا الوطنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق