الملك : الآمال و الانتظارات كبيرة، والتحديات كثيرة ومعقدة

هبة بريس ـ الرباط

وجه الملك محمد السادس، مساء اليوم الأربعاء، خطابا إلى الأمة بمناسبة الذكرى الـ44 للمسيرة الخضراء المظفرة :

وقال الملك ” إن حرصنا على تحقيق تنمية متوازنة ومنصفة بكل جهات المملكة، لا يعادله إلا التزامنا بإقامة علاقات سليمة وقوية مع الدول المغاربية الشقيقة ” مشيرا ان ” الوضع الحالي بالمنطقة وبالفضاء المتوسطي يسائلنا جميعا، ويدعونا للتحرك الإيجابي، نظرا لما يحمله من فرص وتحديات.

و سجل الملك في خطابه ان “الشباب المغاربي يطالبنا بفضاء منفتح للتواصل والتبادل ” و “قطاع الأعمال يطالبنا بتوفير الظروف للنهوض بالتنمية ” كما أن ” شركاءنا، وخاصة الأوروبيين، يحتاجون إلى شريك فعال ”

واضاف ان ” إخواننا الأفارقة جنوب الصحراء، ينتظرون مساهمة بلداننا في البرامج والتحديات الكبرى للقارة ” و ” أشقاؤنا العرب يريدون مشاركة المغرب الكبير في بناء نظام عربي جديد ”

واكد الملك أن ” الآمال و الانتظارات كبيرة، والتحديات كثيرة ومعقدة. وما يبعث على الأسف هو أن البعض لا يتعامل معها بجدية ” مسترسلا بالقول “والحقيقة أن عدونا المشترك هو الجمود وضعف التنمية، التي تعاني منها شعوبنا الخمسة “

ما رأيك؟
المجموع 12 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. Le premier défi est d’écouter les revendications légitimes des marocains. La langue de bois a trop duré et les résultats sont plutôt maigres. Les pilleurs des richesses n’ont aucun souci à se faire, ils sont même encouragés dans leur besogne.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق