غضب في البرلمان بسبب إحراق العلم المغربي

هبة بريس ـ الرباط

ردد البرلمانيون بمجلس النواب، زوال اليوم الاثنين، النشيد الوطني ردا على إحراق العلم المغربي خلال وقفة نظمها أشخاص يدعون دفاعهم عن معتقلي أحداث الحسيمة.

وخلال جلسة الأسئلة الشفهية الموجهة لرئيس الحكومة حول السياسة العامة، وقف البرلمانيون لأداء النشيد الوطني ردا على إحراق العلم المغربي في وقفة بباريس.

ووصف رئيس غرفة مجلس النواب، الحبيب المالكي ما وقع بـ”الجريمة” ضد الوطن.

الى ذلك ، استقبل المغاربة واقعة إحراق العلم الوطني على هامش المسيرة التي نظمت بباريس من أجل المطالبة بإطلاق سراح معتقلي “حراك الريف”، باستياء شديد .

وفي وقت سابق ندد مجلس الجالية المغربية بما اعتبره “عملا صبيانيا وجبانا، ومسا خطيرا بأحد رموز السيادة الوطنية، وخدشا لكرامة المواطنين المغاربة داخل الوطن وخارجه”، إثر قيام بعض الأشخاص بحرق العلم الوطني في مظاهرة بالعاصمة الفرنسية باريس يوم السبت الماضي.

وأكد الأمين العام للمجلس، عبد الله بوصوف، أن تدنيس العلم الوطني “عمل إجرامي لا علاقة له بحرية التعبير عن الرأي”، مضيفا أن هذا السلوك الهمجي “يسيئ لأجيال من المغاربة والمغربيات من شمال المغرب إلى جنوبه، الذين قدموا تضحيات جساما من أجل استقلال المغرب ووحدة أراضيه ونمائه وتقدمه”.

كما ذكّر مجلس الجالية المغربية بما قدمته، ولا تزال، مختلف أجيال المهاجرين المغاربة في سبيل الدفاع عن وطنهم الأم المغرب، والتشبث القوي بمقدساته، وحرصهم على تربية أبنائهم على هويته المتعددة المنفتحة والمتسامحة، وتنشئتهم على تمثيله أحسن تمثيل، مؤكدا أن مثل هذه الأساليب المستفزة “لن تستطيع المس باللحمة الوطنية والعلاقة الوجدانية التي تربط مغاربة العالم بوطنهم الأم، ملكا وشعبا، والتي ما فتئوا يعبرون عنه في كل مناسبة”.

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
2

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫10 تعليقات

  1. كان عليكم ان تغضبوا من زمان على إحراق المواطن المغربي بالهموم والفقر والبطالة…

  2. تصرف عفوي لسكارى ليلة السبت ام جهة في فرنسا تحرض السكارى لتفريغ كبتهم بمثل هذا التصرف الارعن؟؟!!

  3. الانتماء للوطن ليس راية تنشر على حائط الفيس بوك. الانتماء للوطن صدق في التصاريح الضريبية، الانتماء للوطن حرص على نظافة ونظام المجال العام، الانتماء للوطن اخلاص في العمل وخاصة إذا كان في الخدمة العمومية، الانتماء للوطن حب صادق وليس البحث عن أسوإ ما عندنا ووضعه بجانب أحسن ما عندهم لجلد الذات والاستهزاء بها. الانتماء للوطن أن تكون المرجعية الاسلامية مرجعا في كل مناحي الحياة، وأن نعطي للوطن أكثر مما نأخذ منه، وأن نتشبث بملكية جامعة موحدة لفسيفساء الوطن. ذلك هو الانتماء الحقيقي للوطن الذي يلخصه شعار المملكة: الله، الوطن، الملك.

  4. النفاق ،ماتوا الآلاف من الشباب في البحر لم يقف لهم أحد. ولاكن هناك من هو شديد العقاب وذو بأس شديد

  5. هلا أيها الحاقدون على الريف..

    تعرفون من أحرق العلم، وتنسبونه لحراك الريف لتفريغ حقدكم على نشطاء الريف، ونسيتم أنكم تدفعونهم بذلك إلى التطرف..

    الجميع يعرف أن المتظاهرة التي أقدمت على حرق العلم المغربي في باريس فعلت ذلك في مسيرة الجمهوريين التي نظمت بمعزل عن مسيرة حراك الريف، بالضبط لأن هناك اختلافا في وجهات النظر بين الجانبين..

    هذا كله يعلمه الجميع، ولكن الذين في قلوبهم حقد على الريف، وحراكه، ومعتقليه، وجدوا في هذه الواقعة فرصة ذهبية لإطلاق النار على ضحايا القمع عملا بالقاعدة التواصلية التي كشف ميكانزماتها عالم النفس الاجتماعي الراحل “ميشيل لوي روكيت” منذ أزيد من عشرين سنة، ولم تعد السلطويات تتقنها في زمن الثورة الرقمية: اختزال الافعال، وتضخيم المختزل، وربطه بحساسية المتلقي.. réduction, accentuation et implication..

    لا بأس أيها الاذكياء.. في الواقع ما كنتم لتنتظروا مثل هذه الفرصة لكي تفرغوا ما في قلوبكم من غل، ولكننا لسنا بذلك الغباء الذي تتصورونه في مخيلتكم لكي نتوقع منكم عكس ذلك وقد رأينا الحقيقة بأم أعيننا منذ أن انطلقت الاعتقالات في حق هؤلاء النشطاء السلميين الحضاريين في الجمعة الأخيرة من ماي 2017، إلى أن تم تأكيد الأحكام الجائرة بقرون من السجن في حقهم، وها هما إثنان منهم مضربان عن الطعام على وشك الموت ولم نسمع منكم ساكنا ولا نتوقع منكم أن تنددوا بهذا الجور لأن فاقد الشيء لا يعطيه..

    وفي هذا الصدد، لقد حز في نفسي قدر الشتائم التي أطلقت في حق إخوتنا الريفيين طيلة الليلة الماضية وأغلبها يثير التقزز حد الشفقة على غرار أحدهم في موقع إخباري لا يتقن حتى أبجديات اللغة التي ينطق بها، وجدته وجدته يكتب على صفحة الباحثة في وكالة الناسا، أسماء بوجيبار: إنكم يا ريفيي المهجر تعيشون بالمساعدات الاجتماعية..

    أمن حضيض بعد هذا؟

    تبا له من زمن وضيع..

  6. انتم السبب ايها البرلمانيون لو لكل واحد منكم اهتم بالحي اوالمدينة اوالجهة التابع لها بما يرضي الله لما وصلنا لهذه الجريمة ضد الوطن ولكن للأسف

  7. يجب ان تتداركوا الموقف وتعالجوا الامر وليس التنديد للننا تجاوزنا التنديد فالامر اصبح يتسم بالعنف والكراهية اتجاه الدولة اما من حرق العلم فهم كتيرون فاسالوا الدين استطاعوا الوصول الى فرنسا مضحين بحياتهم عبر البحر وعن …فاقل ما ننتظر منهم هو هذا الفعل ……

  8. هدا دليل على ان ناس من الريف همهم ليس تحسين الاوضاع و انما اشياء اخرى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق