الاستقلال يحمل الحكومة مسؤولية الأوضاع ويدعو ساكنة تندوف الى الالتحاق بأرض الوطن

1
التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

هبة بريس

ثمن أعضاء المجلس الوطني لحزب الاستقلال مضامين العرض السياسي الذي ألقاه الأمين العام للحزب، والذي عالج بشكل مستفيض وعميق الإشكالات الحقيقية لراهنية الظرفية السياسية، والحالة الاقتصادية والاجتماعية ببلادنا، كما أحاط بالوضعية التنظيمية لحزبنا.

كما جدد المجلس الوطني ”التأكيد على الموقف الثابت للحزب فيما يتعلق بقدسية وحدتنا الترابية، و يدعو إلى مواصلة التعبئة الشاملة للشعب المغربي وراء جلالة الملك محمد السادس حفظه الله للدفاع عن الوحدة الترابية للمملكة“. مع “التأكيد على أن مقترح الحكم الذاتي لأقاليمنا الجنوبية هو الحل الوحيد القادر على استيعاب مختلف المبادرات نظرا لقوة الفكرة الديمقراطية التي يحملها وواقعية المضامين المؤطرة له، والتي توفر إطارا للعيش المشترك تحت السيادة المغربية“.

واستسرل بيان المجلس الوطني لحزب الاستقلال المنعقد في دورته الثالثة، يومه الأحد 21 أبريل 2019، برئاسة شيبة ماء العينين رئيس المجلس، عن رفض ” لكل المحاولات الرامية إلى إرباك مسار التسوية السياسية في إطار الأمم المتحدة، كيفما كان نوعها ومصدرها، بما فيها تلك المتعلقة بتوسيع صلاحيات المينورسو، ويؤكد على ضرورة مواصلة تقوية وتماسك الجبهة الداخلية، والتحلي بدرجة عالية من اليقظة والجاهزية على الواجهات: الأممية والإفريقية والأوروبية، من أجل مواجهة مناورات خصوم وحدتنا الترابية والدفاع عن المصالح العليا لبلادنا على المستويين الإقليمي والدولي“.

وزاد البلاغ :“يجدد حزب الاستقلال نداءه الموجه إلى إخواننا في مخيمات تندوف للتحلي بالواقعية، وعدم الاستمرار في الانسياق وراء الأوهام، ويدعوهم إلى الالتحاق بأرض الوطن ووضع حد للظروف الإنسانية الصعبة المفروضة عليهم، والمساهمة في المسار الديمقراطي ببلادنا ، والانخراط في مشروع الحكم الذاتي في ظل السيادة الوطنية، بوصفه مشروعا ديمقراطيا بامتياز يتيح مشاركة واسعة في اتخاذ القرار وفي بلورة وتنفيذ السياسات العمومية.
ويؤكد المجلس الوطني على ضرورة التسريع بإعطاء الصدارة للأقاليم الجنوبية في تنزيل الجهوية المتقدمة في أفق وضع الشروط الضرورية لمنح الحكم الذاتي لهذه الأقاليم في إطار السيادة الوطنية“.

كما يثمن الدينامية التنموية المبذولة في أقاليمنا الصحرواية من خلال النموذج التنموي الجديد الذي أطلقه جلالة الملك محمد السادس أيده الله، والتي بدأ المواطنين يستشعرون وقعه على معيشهم اليومي وفي مختلف المجالات.

وأضاف ذات المصدر :”يسجل المجلس الوطني اعتزازه بالدور الكبير الذي يلعبه المنتخبون الاستقلاليون في الأقاليم الجنوبية، وفي تعزيز القدرة التفاوضية للموقف المغربي أثناء لقاءات جنيف التي يشرف عليها المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة، السيد هورست كوهلر، من خلال المشاركة الفعالة للأخ سيدي حمدي ولد الرشيد رئيس جهة العيون الساقية الحمراء، والأخ ينجا الخطاط رئيس جهة الداخلة وادي الذهب. كما يسجل باعتزاز اللقاء التاريخي الذي نظمه الحزب بمدينة العيون، وكذا اللقاءات الناجحة في كل من بوجدور والسمارة والداخلة، والتي وجهت رسائل واضحة مفادها تشبث الأغلبية المطلقة للصحراويين بمغربية الصحراء وتعلقهم بالعرش العلوي المجيد. ويوجه المجلس الوطني تحية خاصة للحاج حمدي ولد الرشيد وللدور الهام الذي يقوم به في أقاليمنا الجنوبية“.

ما رأيك؟
المجموع 12 آراء
2

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

تحميل المزيد في سياسة

تعليق واحد

  1. محمد نجيب

    في 19:12

    نقترح طلب لجنة اممية للاشراف على عملية العودة الطوعية الى ارض الوطن تفاديا لتسلط جبهة البوليساريو على الراغبين في العودة وبطشهم والتنكيل بهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

مجلس الحكومة يصادق على مقترح تعيينات في مناصب عليا

صادق مجلس الحكومة المنعقد اليوم الخميس برئاسة رئيس الحكومة سعد الدين العثماني على مقترح تع…