أنس الدكالي وزير الصحة يتبرع بدمه إذانا بانطلاق حملة التبرع -فيديو –

أعلن صباح يومه الإثنين , أمام مقر وزارته السيد أنس الدكالي وزير الصحة العمومية, عن إنطلاق الحملة الوطنية للتبرع بالدم, تحت شعار ” التبرع بالدم مسؤولية الجميع . وتوجه مباشرة صوب حافلة القافلة للتبرع بدمه .

هذا وتمتد هاته الحملة , حسب تصريح السيد الوزير لهبة بريس إلى غاية 25 من شهر مارس القادم الغاية منها توفير مخزون إحتياطي من الدم على المستوى الوطني بكل من جهات الرباط سلا القنيطرة الدارالبيضاء سطات ومراكش أسفي مكناس فاس , وتطوان طنجة والحسيمة , الغرض منها أيضا نشر ثقافة التبرع بالدم لما لها من قيمة إنسانية نبيلة وعميقة .

السيد أناس الدكالي وزير الصحة العمومية في تصريح له للصحافة , شدد على أن الهدف الأساسي من الحملة , هو الرفع من منسوب إحتياطي الدم لدى خمس جهات خلال خمس أسابيع , مغتنما الفرصة لدعوة المواطنين والمواطنات التوجه للمشاركة في هذا العمل الوطني ذي الدلالات المتميزة , وطنيا وإنسانيا , كما حث ذات المتحدث على الإستمرار في مثل كذا أعمال خيرية .

السيد بلوافي فريد , رئيس جمعية متبرعي الدم بالمغرب , متصرف سابق بمركز تحاقن الدم , في إستجواب خص به هبة بريس, ثمن هذا النوع من الحملات مشيدا بتفهم المغاربة لموضوع وهب كمية من دمهم لإنقاذ حياة غيرهم, وعن سؤال حول حقيقة مايروجه بعض المواطنين أن ضعف الخزان هو السبب الرامي إلى تنظيم حملات التبرع, وأن الدم يباع بأثمنة باهضة رغم أن الدولة تتحصل عليه بالمجان عبر التبرعات ؟

حول سؤال هبة بريس , أقر رئيس جمعية متبرعي الدم بالمغرب , أنه فعلا عندما يتقلص إحتياط الدم من المخزون , تكون حينها الضرورة ملحة لتنظيم حملات التبرع بغية العمل على توفيره لسد الحاجيات الطبية منه , أما بخصوص السؤال المتعلق بغلاء أثمنة أكياس صفائح الدم , -يضيف بلوافي – أن مايدفعه المواطن من ثمن لإقتناء الدم إنما هو رمزي فقط , وأن الدولة تدفع عنه تلثي القيمة المالية له , سيما وأن المركزفي حاجة إلى مداخيل لكونه مستقل في التسيير المالي والإداري وبالتالي فهو في حاجة إلى مداخيل ,مشيرا إلى أن كيسا واحدا من الدم في فرنسا يصل إلى 200 أورو , أما في المغرب ف360 أورو.

تابعوا تصريحات السيد وزير الصحة ورئيس جمعية متبرعي الدم بالمغرب بالشريط الموالي :

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى