منيب من مسيرة الرباط : ” نطالب بالافراج الفوري عن معتقلي حراك الريف ” (فيديو)

5
التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

هبة بريس – الرباط

كما كان متوقعا، عرفت المسيرة الوطنية المطالبة بالإفراج الفوي عن كافة معتقلي حراك الريف، صباح الأحد، وسط العاصمة الرباط، حضورا قويا لمختلف مكونات اليسار.
وشاركت الامينة العامة لحزب الاشتراكي الموحد نبيلة منيب في المسيرة حيث عبرت عن مساندة حزبها للحراكات الاجتماعية مطالبة باطلاق سراح معتقلي “حراك” الريف الذين يقضون عقوبات سجنية بعدد من المؤسسات السجنية بالمملكة .
 كما ظهر مصطفى البراهمة الكاتب العام لحزب النهج الديمقراطي، إلى جانب ممثلين عن الجمعية المغربية لحقوق الإنسان وجمعية “أطاك”، التي أعلنت مساندتها للمسيرة .

ما رأيك؟
المجموع 21 آراء
5

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

تحميل المزيد في سياسة

5 تعليقات

  1. محماد

    في 23:59

    سيري عاودي لمخك وديها فسوق راسك راكي كتخربقي.

  2. مناضلة يسارية

    في 00:21

    القضية انفصالية مغلفة باسم الحراك وليس بقضية حراك ومطالبة بمستشفى وجامعة كما يروجون له ،تهم الزفزافي وأتباعه تتجلى في :
    – مهاجمة المصلين في المسجد.
    -تلقي الأموال من الخارج لتأجيج الازمة في الريف.
    -استقوائه هو وأبوه بالخارج.
    – عدائه لراية المغرب وملكه وشعبه.
    -قوله أن الاستعمار الاسباني أرحم من المغربي.
    – شتم المغاربة الأحرار رافضي التفرقة بالعياشة.
    -السب والشتم على العلن في اليوتوب.
    -وصف باقي نساء المغرب بالعاهرات (ما عدا الريفيات).
    و ما خفي كان أعظم ، إذن لا داعي بتزوير الحقائق،
    – اعتقاده أن الخطابي هو من حرر المغرب ،كيف ذلك وهو لم يحرر حتى سبتة و مليلية المجاورتين للريف، في حين أن المقاومين حاربوا المستعمر في كل المدن في الريف وفاس مكناس البيضاء الرباط الجنوب الشرق الغرب الشمال…
    فيكفي أنه ينبذ رموز الدولة ؛العلم المغربي وملك البلاد .
    أتمنى أن يُغلق هذا الملف

    قام زعماء الحراك في الخارج وبالضبط هولندا قبل اسبوع. حيث قامو بالدوس على العلم المغربي

  3. ا.ب

    في 00:52

    قانونيا هؤلاء ليسوا معتقلين مخطوفين بل موقوفون مدانون بتهم عدة منها حرق مقر الامن بامزورن. والتسبب بعاهات لعدد من القوات الامنية وتكسير سياراتهم وتحطيم معدادتهم. بث الفتنة بين اطياف المجتمع المغربي بالهجوم على المكون العربي ونعته بالعروبي وعريبوش وقذف نساءه بالعاهرات ورجاله بولاد السواعدة. تلقيب المغاربة الوطنيين بالعياشة. اقتحام المسجد وقت خطبة الجمعة وبث خطاب الكراهية والاعتداء على امام المسجد. تمجيد الاحتلال الاسباني الذي زعموا انه ارحم من الاستعمار العروبي. التحريض على كراهية رموز الدولة كالملكية والعلم.

  4. غير معروف

    في 19:02

    اعتقد سيدتى الافراج الفورى يعنى المزيد من العبث وعليه سيدتى قضاء عشرين سنة فى محاسبة النفس جراء الاساءة لموطن الامة اقرب للتقوى . والسلام على من اتبع الهدى .

  5. gravenchon31@hotmail.fr

    في 21:49

    il faut voir comment le pere zafzafi critique le maroc devant le parlement europeens .c’est vraiment khawana ces vendus

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

نزار بركة: إعادة الاعتبار للحقل السياسي صار حاجة ملحة أكثر من أي وقت مضى

اعتبر الأمين العام لحزب الاستقلال، نزار بركة، مساء السبت بطنجة، أن الحاجة صارت ملحة أكثر م…