تاونات : وفاة رجل في ظروف غامضة

ع محياوي – هبة بريس

عاشت ساكنة دوار أولاد بنكدار التابع لجماعة الرتبة غفساي صباح يوم أمس السبت 17 فبراير الجاري، على وقع فاجعة وفاة مفاجئة للمسمى قيد حياته ” ع – س – ش ” في ظروف تضاربت في شأنها روايات متعددة.

المعلومات التي تم استقصاؤها من عين المكان تفيد أن الفاجعة وقعت عندما حل صباح ذات اليوم بدوار أولاد بن كدار حارس الغابة ومقاول مكلف بتشجير الأراضي التي تم تدمير غطاءها الغابوي، وعناصر من الدرك الملكي.

وأشارت ذات المصادر أن عملية إعادة تشجير الأراضي المترامى عليها من قبل السكان والتابعة للمندوبية السامية الاقليمية للمياه والغابات بالشتائل، قوبلت بالرفض القاطع من طرف السكان الذين عبروا عن معارضتهم لعملية التشجير في وقفة احتجاجية دفاعا عن ما يعتبرونه أراضيهم.

وأردفت ذات المصادر أنه خلال تنفيذ هذه الوقفة الإحتجاجية في حضرة حارس الغابة (بوغابة) والمقاول المكلف بالتشجير وعماله وعناصر من الدرك الملكي، أصيب المدعو قيد حياته عبد السلام الشافعي بــ”نوبة قلبية” سقط على إثرها أرضا ليسلم بعدها روحه لبارئها.

المصادر ذاتها لفتت أن الوفاة تضاربت في شأنها عدة روايات من ضمنها رواية تشير إلى أنه في لحظة من اللحظات في خضم الحراك الاحتجاجي، قام أحد حارس الغابة بدفع الهالك نحو الأرض فقد على إثرها حياته

فيما الرواية الثانية تعزي سبب وفاة الفقيد إلى أزمة قلبية ألمت به قبل أن تسلب منه روحه إلى بارئها خصوصا وأن ذات المعلومات تؤكد أن الهالك كان يعاني قيد حياته من مرض السكري والضغط الدموي بالإضافة الى تداول روايات أخرى تناقلتها مواقع التواصل الاجتماعي. التشريح الطبي هو الذي سيزيح الغموض ويؤكد الحقيقة .وفي السياق ذاته طالب شباب أولاد بن كدار ضرورة فتح تحقيق دقيق لمعرفة ملابسات وخلفيات الوفاة وتحديد المسؤوليات.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق