برلمانية اسبانية تفجرها 90 في المائة من حالات الاجهاض كانت للعاملات المغربيات باسبانيا

هبة بريس - الرباط

بعد الضجة الكبيرة التي أحدثها تحقيق لإحدى الصحف الاسبانية حول معاناة العاملات المغربيات في الضيعات الاسبانية وتعرضهن لاعتداءات جنسية، استأثر الموضوع باهتمام النواب البرلمانيين الاسباني، وذلك بعدما وجهوا رسالة عاجلة إلى الحكومة.

وفي هذا الصدد بعثت نائبة عن حزب اليسار الاسباني الموحد رسالة إلى حكومة ماريانو راخوي، تطالب فيها هذه الأخيرة باتخاد كافة الاجراءات اللازمة لوقف ما وصفته ب “الوضع المأساوي” الذي تعيشه العاملات المغربيات باسبانيا بمنطقة هوليفا حيت مكان عملهن.

النائبة إيزابيل كشفت من خلال الرسالة عن معطى خطير في قضية العاملات المغربيات، وهو تسجيل 185 حالة إجهاض في منطقة هويلفا 90 في المائة من الحالات تتعلق بنساء مغربيات يعملن في الحقول، وهذا ما يبين الاعتداءات التي يتعرضن لها، ولجوئهن لوقف الحمل بالاجهاض.

وفي الوقت الذي يعرف البرلمان الاسباني غليانا بسب بهذا الموضوع، كان وزير الشغل والادماج المهني قد نفى سابقا أي وجود لحالات استغلال للعاملات المغربيات بالجارة الشمالية، ليتراجع عن تصريحاته فيما بعد مرجعا نفيه السابق إلى إشاعة كانت قد تداولها موقع ألماني ليتبين في الأخير أنها غير صحيحة.

ما رأيك؟
المجموع 11 آراء
10

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق