الجزائر.. الحبس والغرامة لمن يتفوه بكلمة خادشة للحياء في الأماكن العامة

أدرج المجلس الشعبي الوطني الجزائري مادة في مشروع قانون يقضي بالحبس لمدة 6 أشهر وغرامة مالية، لمن يتفوه بكلمة خادشة للحياء بالأماكن العامة.

إذ وافقت لجنة الشؤون القانونية والحريات بالمجلس على إدراج مادة جديدة في المشروع تنص على أنه: “يعاقَب بالحبس من شهرين إلى 6 أشهر وبغرامة مالية من 5 إلى 10 ملايين دينار جزائري أو بإحدى هاتين العقوبتين كلّ من قام بفعل أو تلفظ بقول خادش للحياء في مكان عمومي” وفقًا لصحيفة الشروق الجزائرية.

ووافقت اللجنة كذلك، على إدراج تعديل يوضح “من هم الأشخاص والكيانات الإرهابية التي تدرج في القائمة الوطنية للمبحوث عنهم”.

كما توصلت اللجنة إلى صيغة توافقية مسَّت 15 تعديلًا في مشروع قانون العقوبات الجديد.

مقالات ذات صلة

‫14 تعليقات

  1. احسن شيء
    ليس مثل ما هو يجري عندنا في مدينة طنجة تخجل تتجول مع عائلتك
    كلام ساقط من الخزامة للتحت

  2. فكرة محمودة ولازمة في ظل ما تعرفه حاليا الاخلاق من تدني في الشارع العام وخاصة الشباب وما يتفوهون به من عبارات نابية يندى لها الجبين ،والله اصبحنا لانستطيع الخروج مع اولادنا او محارمنا ،اين هي دولة الإسلام ؟اذا كان المغرب هو الاخر لايتوفر على هذا القانون فانه مطلب ملح

  3. لأول مرة يفرحني شيء من الجارة ياريت لو يطبق عندنا اصبحنا نخاف علي انفسنا في بعض الأحياء خصوصا المدن الكبيرة

  4. قرار حكيم لردع ما افسده الزمان.
    قديما، كان البيت يخلق الأطفال بدءا بالوالدين والاخوة اكبر سنا و الأقارب وحتى الجيران اما الان فالكل قدم استقالته.

  5. احسن واعظم خبر قراته واحسن قرار اتخذته الجزائر ولاول مرة يقررون شيءا معقولا …. براڤوا عليهم الى قدوا اطبقوه ماشي غير على المزاليط

  6. الله وحده يعلم ماوراء هذا القانون و مايراد به ولم هذا التوقيت بالضبط؟…هناك أسئلة عديدة تطرح في هذا السياق: ثم هل من آلية لتطبيق هذا القانون أم أن الأمر يقتضي إيداع شكوى إن وجدت لها آذانا صاغية فما يلبث أن يمضي عليك سنتان أو ثلاث حتى تشرع العدالة في النظر فيها ؟؟؟
    أنا أرى أن هذا كله مدعاة لافتتان المواطنين مع بعضهم في غياب كلي للنظام…أعني أكبر مشكل يحول دون تطبيق هذا القانون هو الآلية والله أعلم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى