دراسة: ثلث الرجال في ألمانيا “يقبلون” العنف ضد المرأة

يرى أكثر من ثلث الرجال في ألمانيا أن العنف ضد المرأة “مقبول”، على ما أظهرت نتائج دراسة وصفها المدافعون عن حقوق الإنسان الأحد بأنها “صادمة”.

وقال 33 في المئة من الرجال الذين تراوح أعمارهم بين 18 و35 عاماً في الدراسة الاستقصائية التي تنشرها مجموعة “فونكه” الإعلامية الاثنين إنهم يقبلون فكرة أن “تنزلق أيديهم” أحياناً خلال شجار مع شريكة حياتهم.

وأقرّ 34 في المئة بأنهم سبق أن مارسوا العنف ضد النساء في الماضي.

واعتبر كارستن كاسنر من مجموعة “فدرال فوروم مِن” الناشطة من أجل المساواة بين الجنسين أن هذه النتائج “صادمة”.

وقال في تصريح لمجموعة “فونكه” إن ثمة “مشكلة” في “تقليل ثلث الرجال الذين شملهم الاستطلاع أهمية العنف الجسدي ضد المرأة” مشدداً على ضرورة أن “يتغير ذلك بصورة عاجلة”.

أجري الاستطلاع عبر الإنترنت لحساب منظمة “بلان إنترنشونال جيرماني” لمساعدة الأطفال من 9 إلى 21 مارس الفائت، وشمل ألف رجل وألف امرأة من كل أنحاء ألمانيا، تراوح أعمارهم بين 18 و35 عاماً.

وتعرضت أكثر من 115 ألف امرأة للعنف المنزلي عام 2021، وفقاً لبيانات الشرطة الفدرالية الألمانية. وقُتلت أكثر من 300 امرأة على أيدي شركاء حياتهنّ الحاليين أو السابقين عام 2021.

وقال وزير العدل الألماني ماركو بوشمان العام المنصرم إنه سيدفع من أجل إقرار تعديلات قانونية لتغليظ العقوبات على العنف ضد المرأة.

وشدد يومها على ضرورة أن تتسم عقوبات “العنف القائم على النوع الاجتماعي” بـ”الصرامة اللازمة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى