إتلاف منتوجات فلاحية متجهة لأوروبا يجر وزير الفلاحة للمساءلة

عاد موضوع توفر المنتوجات المغربية على كمية من المبيدات للواجهة اذ تقدم فريق التقدم والاشتراكية بمجلس النواب لوزير الفلاحة محمد صديقي بسؤال حول حقيقة حول إتلاف السلطات البرتغالية لشحنة من الخيار كانت متجهة للأسواق قادمة من المغرب، وذلك بسبب توفرها على نسب مفرطة من المبيدات.

وعرج السؤال على ما يتم تداوله بين الفينة والأخرى، من أخبار بِتَعرض بعض المنتوجات الزراعية المغربية المُوَجَّهة للتصدير، للمصادرة والإتلاف من طرف الجهات المُسْتَوْرِدة، خاصة بالسوق الأوروبية، بمبرر احتوائها على كميات كبيرة ومفرطة من بقايا المبيدات الحشرية المضرة بالصحة.

وقارب السؤال ايضا منع السلطات الهولندية، قبل أشهر، توزيع شحنة من البرتقال المغربي، بحجة إمكانية احتوائها على مادة “كلور بيريفوس”، بالنظر لما قد يُسببه من مشاكل في خلايا الدماغ بالنسبة للأطفال.

وأضاف السؤال “اليوم يتم تداول إتلاف شحنة كبيرة من “الخيار المغربي” من طرف السلطات البرتغالية، بسبب احتوائه على مخلفات مفرطة من المبيدات الحشرية، تفوق بكثير الحد الأقصى المسموح به بالتشريع الأوروبي”.

وساءل الفريق وزير الفلاحة حول الإجراءات المتخذة من طرف مصالح الوزارة لضمان السلامة الصحية للمنتجات الغذائية المستهلكة من طرف المواطنات والمواطنين، خاصة أمام ضعف المراقبة وعدم استغناء المنتجين على المبيدات والأسمدة من أجل الزيادة في حجم الإنتاج.

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. كون كانو المسئولين في المغرب كيلو من مكان المواطنين كون ماتو ديك سعة غادي غادي اعرفوا اشنو هوا المبيدات هما كيكلو في افلوسو اما الخضر من فرنسا

  2. صحة المواطن المغربى لاتهم المسؤولين المهم ان تتفر المنتوجات وان يسكت الشعب غير ذالك لامراقبة ولا شيئ ما دام المتضرر من هذه المواد السامة هو الشعب المغربى فالمسالة بسيطة والا كيف ننتظر حتى تاتينا الاخبار من الول المستوردة للمنتوجات المغرب اين المراقبة للضيعات الفلاحية اين المسؤولين على حماية المستهلك المغربى اين واين واين اللهم طهر بلادنا من المفسدين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى