انفجار وسط مدينة بيلغورود الروسية

قالت روسيا إن ذخيرة سقطت من طائرة مقاتلة أثناء تحليقها فوق مدينة بيلغورود، الخميس، بعدما أفادت السلطات المحلية بوقوع انفجار خلف حفرة كبيرة في المدينة الواقعة على مقربة من الحدود الأوكرانية.

وأفاد بيان لوزارة الدفاع الروسية أوردته وكالات أنباء روسية بأن “ذخيرة سقطت بشكل غير طبيعي من طائرة”، مشيرا إلى أن الواقعة حصلت عند الساعة 22,15 بالتوقيت المحلي.

ودوى انفجار في وسط بيلغورود، الواقعة على مقربة من أوكرانيا، وقد خلف حفرة كبيرة، وفق حاكم المنطقة الذي أشار إلى أنه لم يفد على الفور بسقوط ضحايا.

وأفاد حاكم المنطقة، فياتشيلاسف غلادكوف، عبر تلغرام بـ”وقوع انفجار” مضيفا “لا ضحايا بحسب المعلومات الأولية”. وأشار إلى أن الانفجار خلف “حفرة ضخمة قطرها 20 مترا”، من دون أن يعطي أي تفاصيل حول ماهية الانفجار.

وتابع أنه “تكسرت الواجهات الزجاجية لمبنى سكني قريب، ودمر عصف الانفجار سيارات عدة مركونة وأدى إلى سقوط أعمدة كهربائية”.

وعلى تلغرام، نشر رئيس بلدية بيلغورود، فالنتين ديميدوف، صورا تظهر فجوة في الأسفلت من جراء الانفجار وركاما أمام أحد المباني ودمارا داخل إحدى الشقق.

وعادة ما تستهدف منطقة بيلغورود الروسية المحاذية لأوكرانيا بضربات توقع أحيانا قتلى وتنسبها موسكو إلى أوكرانيا، إلا أن وسط بيلغورود نادرا جدا ما يستهدف بضربات.

في مطلع يوليو أكد غلادكوف أن انفجارات وقعت قرب وسط بيلغورود أسفرت على الأقل عن أربعة قتلى وأربعة جرحى. ولاحقا أعلن الجيش الروسي اعتراض ثلاثة صواريخ أوكرانية أطلقت باتّجاه المدينة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى