جريمة أكادير.. الق.اتل خنق الضحية بعد خلاف حول معاملات تجارية إلكترونية

ع اللطيف بركة : هبة بريس

في اخر مستجدات القضية التي هزت الرأي العام الوطني وأكادير بالخصوص ” الجث..ة المتفحمة “، فقد تواصلت التحقيقات مع المشتبه فيه بإرتكاب الجريمة وهو إبن برلماني بالجنوب الشرقي، حيث كشفت مصادر الجريدة ، أن الموقوف قد إعترف بأسباب ارتكابه للجريمة، وهي جلها متعلقة بمعاملات تجارية إلكترونية ( عملة بيتكوين ) سابقة جمعت الطرفين، قبل أن يحدث خلاف حول مبلغ مالي قدرته مصادرنا ب 226 مليون سنتيم.

الجاني كانت له عدة اتصالات مع الضحية، انتهى بتحديد موعد بين الطرفين، من أجل الاتفاق على حل ودي، غير أن الجاني كان قد خطط لفعله الجرمي، وحدد يوم الثلاثاء من الاسبوع الجاري، حيث رافق الضحية الى مكان خلاء بمنطقة تماعيت التابعة ترابيا لجماعة الدراركة شرق مدينة أكادير، وتعريضه لاعتداء جسدي وإزهاق روحه عن طريق الخنق بواسطة حبل مطاطي، قبل أن يعمد إلى نقله في صندوق سيارته إلى منطقة خلاء بضواحي مدينة أكادير وإحراق جثته باستعمال مادة سريعة الاشتعال.

المشتبه فيه لازال تحت تدابير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، في انتظار عرضه على العدالة لمحاكمته بالمنسوب له .

ما رأيك؟
المجموع 20 آراء
19

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫14 تعليقات

  1. اللهم تغمده برحمتك الواسعة وارزقه جنة الفردوس ويرزقك اهله الصبر والسلوان ..

  2. اللهم ارحمه وحسبنا الله ونعم الوكيل .تحية للحموشي و للديستي والأمن في سرعة إيقاف الجناة..

  3. تحية خاصة للمكتب المركزي للتحقيقات القضائية فبفضل كفاءة أطره يتم فك لغز الجرائم في و قت وجيز..

  4. من أجل المال وقلة الإيمان كل شيء يهون عند هولاء القوم نسأل الله العافية وحين الخاتمة..

  5. من اين له هاته الاموال يجب التحقيق هل هي من محصلات ابوه البرلماني وهل هي اموال منهوبة أو رشوة او او

  6. سيتم جعل الراي العام ينسى هده القضية لكي يتسنى لوالد القاتل التدخل بحكم منصبه للتفريق هده الجوقة لصالح ابنه اما المقتول مشات على عينو صبابة
    هدا هو المغرب الفقير هو اللي كتنزل عليه العقوبة

  7. أولا رحم الله الفقيد.ثانيا إسمعي يا مديرية الضرائب 226 مليون سنتيم و هناك من يقول المبلغ أكثر من ذلك.هؤلاء و أصحاب اليوتوب الأولى بدفع الضرائب و ليس الموظف المقهور.

  8. لا حول ولا قوة إلا بالله, جريمة بشعة جدا. حتى عقوبة الإعدام قليلة في حق الجاني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق