هوبير سيان: الجزائر تخلت تماما عن مخيمات تندوف “في ظروف مشينة”

هبة بريس _ الرباط

أكد رئيس مؤسسة فرنسا-المغرب للسلم والتنمية المستدامة، هوبير سيان، أن مخيمات تندوف أضحت “مرتعا للجريمة” تخلت عنها الجزائر تماما “في ظروف مشينة”.

وقال سي ان، في مداخلة خلال برنامج « قضايا الساعة » (Questions d’Actu) الذي بثته، قناة « ميدي1″، مساء أمس الخميس، إن « مخيمات تندوف أضحت مرتعا للجريمة بسبب تخلي الجزائر عنها بشكل تام في ظروف تعتبر، من وجهة نظر حقوق الإنسان، مشينة للغاية ».

وحم ل سي ان الجزائر المسؤولية الكاملة عن استمرار معاناة سكان مخيمات تندوف، مستحضرا، في المقابل، الجهود التي يبذلها المغرب من أجل تنمية الأقاليم الجنوبية وإيجاد تسوية نهائية للنزاع المفتعل حول الصحراء المغربية.

وكان رئيس مؤسسة فرنسا-المغرب للسلم والتنمية المستدامة قد قدم و وقع، مؤخرا، في قصر المؤتمرات بالعيون، كتابه « الصحراء المغربية.. الفضاء والزمان » الصادر عن دار « ملتقى الطرق » (La Croisée des Chemins).

وكانت مؤسسة فرنسا-المغرب للسلم والتنمية المستدامة قد دعت باريس في وقت سابق من الأسبوع الجاري، إلى توضيح موقفها من قضية الصحراء المغربية، من خلال « التزام واضح ».

وقال رئيس المؤسسة في برنامج « قضايا الساعة » إن « موقف فرنسا اليوم غامض نوعا ما »، مشيرا إلى أنه حث السلطات العمومية الفرنسية على توضيح موقفها « من خلال عدة نداءات موجهة إلى الرئيس الفرنسي من أجل اعتراف فعلي بمغربية الصحراء ».

ووصف هوبير سيان، وهو أيضا محام في هيئة المحامين بباريس، المغرب بأنه « بلد يثير الإعجاب على عدة أصعدة »، مشيرا إلى أن للمملكة « دستورا يجمع بين الشروط المتوازنة والتقاليد والمثل العليا للديمقراطية ».

وشدد، في هذا الصدد، على أن الديمقراطية المغربية تشكل « حقيقة واقعة »، مبرزا وجود « إرادة راسخة لدى شعب بأكمله للرقي من خلال استثمارات ضخمة (…) ».

كما سلط رئيس مؤسسة فرنسا-المغرب للسلم والتنمية المستدامة الضوء على الجهود التي يبذلها المغرب في خدمة السلام والاستقرار في المنطقة.

وكان هذا البرنامج الذي شارك فيه أستاذ القانون والعلوم السياسية مصطفى السحيمي، والأستاذ في جامعة محمد الخامس بالرباط-أكدال، عبد الحميد بن خطاب، فرصة للتأكيد على المكتسبات الدبلوماسية التي راكمها المغرب في ملف الوحدة الترابية للمملكة والدينامية الدولية الداعمة لسيادة المغرب على صحرائه

ما رأيك؟
المجموع 9 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫9 تعليقات

  1. يحب على المغرب أن يأخذ الحيطة والحذر من النظام العسكري الجزائري الإرهابي لانه لاثقة فيه…

  2. إنه مجرد بروطوكول سياسي فقط تريدون به الجزائر أن توقع فيه المغرب في الفخ احذروا من هؤلاء الإرهابيين الذين يريدون زعزعة الاستقرار السياسي وتخريبه في المغرب..

  3. إنها فضيحة وغباء النظام العسكري الجزائري الإرهابي والأمر واضح كوضوح الشمس ومضحكا في نفس الوقت هههههههههههه

  4. كل ما نقوله لهؤلاء الإرهابيين النظام العسكري الجزائري أن الصحراء مغربية وستظل مغربية احبوا أم كريهوا ونقاتلهم بشتى الطرق من أجل حماية وطننا منهم ..عاش الملك محمد السادس نصره الله وايده دائما سباقا لحماية وطنه وشعبه بكرامة وسيادة واستقرار..

  5. الصحراء في مغربها والمغرب في صحرائه ولا داعي الابتزاز السياسي وتخريبه نحن لكم بالمرصاد لكل من سولت له نفسه بفعل أي تخريب …

  6. الجرائم البشعة هي من قام بها النظام العسكري الجزائري في حق أطفال تندوف المحتجزين ونساء تندوف المختصين.. وهم المجرمين والنصابين وحسبنا آلله ونعم الوكيل فيهم.

  7. متى تنتهي اسطوانة هذآ النظام العسكري الجزائري الإرهابي الذي طالما عانت منه أطفال ونساء وشيوخ وشباب من القهر والذل ولا حولة ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.

  8. الصحراء المغربية تبقى مغربية كما كانت دائما وابدا عبر التاريخ المجيد الضارب في أعماق الحضارة الإسلامية في المغرب بسيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وايده وهو ملك عظيم بمعنى الكلمة …

  9. الحل الأفضل لإنهاء هذآ النزاع والفتنة الذي صنعها هذآ النظام العسكري الجزائري في حق مخيمات تندوف المحتجزين داخلها وهو الحكم الذاتي هو الحل الأفضل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق