مشهد مؤثر.. بكاء نادال وفيدرر في ليلة الاعتزال

هبة بريس - وكالات

أسدل أسطورة التنس روجر فيدرر، الستار على مسيرته بهزيمة ودموع الوداع، وذلك بعد خوضه الجمعة مباراته الأخيرة قبل الاعتزال وكانت بجانب غريمه رافائيل نادال في لقاء الزوجي لكأس لايفر.

وكانت مباراة الجمعة على ملعب “أو 2 أرينا” في لندن، المشاركة الأولى للسويسري الفائز بعشرين لقبا كبيرا منذ ربع نهائي بطولة ويمبلدون عام 2021، وذلك بسبب الإصابات التي لاحقته في ركبته ودفعته في نهاية المطاف لاتخاذ قرار الاعتزال.

وأنهى ابن الـ41 عاما مسيرته بجانب غريمه الإسباني نادال الذي بات صديقه، وذلك بخوضهما مباراة الزوجي ضد الأمريكيين فرانسيس تيافو وجاك سوك في كأس لايفر وقد خسراها 6-4 و6-7 و9-11.

وبالدموع، قال فيدرر في الوداع “سنتخطى هذا الأمر (حزن الوداع) بطريقة ما. كان يوما رائعا. قلت للشبان إنني سعيد ولست حزينا”.

وتابع “شعور رائع أن أتواجد هنا. استمتعت بربط شريط حذائي مرة أخيرة. كل شيء كان للمرة الأخيرة”، مضيفا “اللعب بجانب رافا وتواجد جميع العظماء هنا، جميع الأساطير، فشكرا لكم”.

وبعد إلقاء فيدرر لكلمة الوداع أمام الجماهير ظهر بجانب غريمه الأزلي نادال على مقاعد البدلاء وهما يبكيان في مشهد مؤثر.

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق