أيام قبل رمضان.. ارتفاع صاروخي في ثمن “الحمص” و العدس‎

هبة بريس - القسم الاقتصادي

قبل حوالي أسبوعين من شهر رمضان ، بدأت أثمنة و أسعار بعض المواد الغذائية تشهد ارتفاعا ملحوظا مقارنة بالثمن العادي في باقي فترات السنة التي يقل فيها الطلب عكس رمضان.

و من بين المواد الذي يكثر إقبال المغاربة على اقتنائها و استهلاكها في شهر رمضان نذكر “الحمص” و “العدس” اللذان يدخلان في مقادير تحضير وجبة “الحريرة” و التي لا تحلو مائدة إفطار الأسرة المغربية بدونها.

و من خلال جولة في الأسواق بالعاصمة الاقتصادية للمملكة، فقد شهدت أسعار الحمص و العدس ارتفاعا مضطردا حيث وصل ثمن الكيلوغرام الواحد من الحمص حوالي 30 درهم فيما قارب ثمن الكيلوغرام من العدس 25 درهم.

و رغم تطمينات الجهات الرسمية و الوزارة الوصية قبل أيام من دخول الشهر الكريم بكون اسعار المواد الأساسية لن تعرف أي ارتفاع بل إن بعض المواد التي يستهلكها المغاربة في شهر رمضان ستشهد بعض الانخفاض في أسعار تسويقها، غير أن العكس هو الذي حدث أسبوعين فقط قبل حلول الشهر الفضيل.

و عزا مهنيون ارتفاع ثمن الحمص و العدس لتكاليف الإنتاج الباهظة و التي تجعل هامش ربح الفلاحين ضعيفا جدا ، كما أن المضاربات في أسواق الجملة تجعل ثمن بيعه للعموم يرتفع نسبيا.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق