بالفيديو .. عصابة تدمر منازل عسكريين بوجدة وضابط متقاعد يحاول الانتحار

0
التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

هبة بريس ــ وجدة

حادثة غير مسبوقة تلك التي عاشتها مدينة وجدة على مستوى منطقة “المنظر الجميل” بوسط المدينة وبالضبط داخل الثكنة العسكرية التي يسكنها عسكريون متقاعدون عمر عدد منهم بهذه الثكنة لأكثر من 50 عاما.

الحادثة التي استنفرت عناصر الأمن والسلطة المحلية بالمنطقة ترتبط بكون ضابط عسكري سابق من المتقاعدين حاول الانتحار حرقا من أعلى البيت الذي يسكنه لأكثر من 30 سنة وذلك احتجاجا على التعويض الذي وصفه هو وسكان الثكنة من العسكريين بالزهيد والغير معقول والذي لا يتجاوز 22 مليون وهو التعويض الذي تقدمت به شركة خاصة للعقار من أجل الاستفادة من الأرض التي تقع بها منازل العسكريين المتقاعدين لبناء عمارات ذات طابع اجتماعي واقتصادي.

لحظة محاولة الانتحار عرفت أيضا تنظيم وقفة احتجاجية من طرف العسكريين المتقاعدين وعائلاتهم، مطالبين خلال هذه الوقفة بتنفيذ القرار الملكي القاضي بتسليم السكن والصادر سنة 2001 والجهات القاضية بالتسليم تجاهلت هذا القرار ولم تنفذه.

وأضاف المتحدثون في تصريح لهبة بريس أن الشخص الذي حاول الانتحار يمتلك 1000 متر من مساحة بيته وان أباه كان ضابطا بالجيش المغربي في فترات حكم المغفور له الراحل محمد الخامس طيب الله ثراه، ورفض الخروج من بيته كغيره من باقي المحتجين بسبب التعويض “الهزيل” الذي قرر من يرغبون الحصول على هذه المساحة الأرضية تسليمه له وهو التعويض الذي لا يتجاوز 220 ألف درهم.

المحتجون أكدوا أنهم سيواصلون احتجاجاتهم حتى تتم تلبية طلباتهم وتعويضهم بمبالغ معقولة تتجاوب مع عدد أراد الاسر القاطنة بهذه البيوت، وأشاروا إلى أن عددا من البيوت داخل الثكنة تعرضت للتدمير الكبير وهو الأمر الذي يكشفه الفيديو التالي من مكان الواقعة.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

تحميل المزيد في مجتمع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

تفاصيل جلسة اليوم في محاكمة المتهمين الرئيسيين في جريمة قتل سائحي شمهروش

واصلت غرفة الجنايات الاستئنافية بمحكمة الاستئناف بملحقة سلا، كدرجة ثانية من التقاضي، اليوم…