محاكمة “اكديم ايزيك”: المحكمة تطلب من عائلات الضحايا مغادرة القاعة

في سياق تتبعها لجولات محاكمة متهمي أحداث اكديم ايزيك الدامية، والتي راح ضحيتها 11 شخصا من شهداءالواجب الوطني، عاينت هبة بريس، اليوم الخميس، استكمال غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بسلا، استكمال الاستماع للشهود.
وفي هذا السياق، استمعت المحكمة لشهادات عدد من الأشخاص الذين تم استدعائهم لرواية تفاصيل الواقعة التي حضروها وعاينوا جميع أطوارها بمدينة العيون.
وطلب رئيس المحكمة، من عائلات الضحايا مغادرة قاعة الجلسة، وذلك بعد تعرض الأمهات لحالة انهيارات واغماءات جراء سماعهم لرواية أحد الشاهدين، الذي حكى الطرق “الوحشية” التي اعتمدها الانفصاليون لقتل عناصر السلطات العمومية والتنكيل بجثتهم.
وتأثر جميع الحاضرون، برواية الشاهد الذي سرد التفاصيل الكاملة لجريمة العناصر الانفصالية التي استخدمت الأسلحة البيضاء وقنينات الغاز وسيارات الدفع الرباعي لمهاجمة العناصر الأمنية، إلى جانب التنكيل بجثتهم عبر التبول عليها ودهسها لمرات عدة.
وتم اخراج عائلات الضحايا، بناء على الملتمس الذي تقدم به نقيب المحامين عن هيئة دفاع الضحايا، وذلك بعد انهيار عدد من أمهات الراحلين جراء استماعهم للتفاصيل الدقيقة لتعذيب فلذات أكبادهن.
هذا ويذكر أن المحكمة استمعت إلى عدد من الشهود، من ضمنهم ضباط تحرير المحاضر، وشاهد عيان تعرف على أحد المتهمين، وآخر روى التفاصيل الكاملة للواقعة، وآخرون.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى