الشرطة القضائية بسطات تُطارد مظاهر العربدة

محمد منفلوطي_ هبة بريس

كشفت مصادر هبة بريس، أن تعليمات صارمة صدرت عن والي أمن سطات إلى كافة أجهزته الأمنية للتصدي لمختلف مظاهر العربدة وترويج المخدرات والاعتداء على ممتلكات المواطنين، وهي التعليمات التي التقطها رئيس المصلحة الولائية للشرطة القضائية بالمدينة لينخرط مع باقي فريق عمله في تكثيف عملياتهم التمشيطية ونهجهم لسياسة التدخل الاستباقي بالتنسيق مع باقي مكونات الجهاز، وهي الحملات الأمنية التي أثمرت عن وضع حد لتحركات العديد من المبحوث عنهم ضمن مذكرات بحث وطنية، ضمن حملة منسقة نالت استحسان الساكنة.

وقد عاينت هبة بريس عن قرب دوريات أمنية وهي تجوب مختلف الشوارع والأزقة ومحيط المدينة، تنفيذا للأوامر الصادرة في هذا الصدد بهدف الرفع من درجة اليقظة، وحث مختلف عناصر الأمن للانخراط الجدي والعمل بنظام المداومة لدى الدوائر الأمنية بالمدينة، للمساهمة في انخفاض معدل الجريمة، وكذا اتخاذ الإجراءات اللازمة لضمان أوفر لسلامة المواطنين وممتلكاتهم، وكذا تقييم الوضعية الأمنية بالمدينة، مع التشديد على اقتحام الأحياء المسجلة خطر لدى المواطنين، بغية نشر الإحساس بالأمن بين الساكنة.

وحسب آراء العديد من المتتبعين للشأن المحلي بالمدينة وبعض رواد التواصل الاجتماعي، فقد طالب هؤلاء بتكثيف الدوريات الأمنية بمختلف الأحياء السكنية ومواصلتها بنفس الوثيرة لتضييق الخناق على مروجي المخدرات والأقراص المهلوسة التي ساهمت بشكل مباشر في الآونة الأخيرة في تفشي العديد من مظاهر العربدة والاعتداءات بالأسلحة البيضاء ذهب ضحيتها أبرياء في وقت سابق.

ما رأيك؟
المجموع 2 آراء
2

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. ولماذا لم تتطرق لمظاهر العربدة التي عاشوراء وما وقع في كل أنحاء المدينة وخصوصا بمجمع الخير حيث اتصلنا بالشرطة ولا من مجيب. مما أدى بالناس إلى الفرار بسياراتهم خوفا من احتراقها. وكذلك الصعود إلى اسطح المنازل بسبب الاختناق.

  2. ولماذا لم تتطرق لمظاهر العربدة التي عاشوراء وما وقع في كل أنحاء المدينة وخصوصا بمجمع الخير حيث اتصلنا بالشرطة ولا من مجيب. مما أدى بالناس إلى الفرار بسياراتهم خوفا من احتراقها. وكذلك الصعود إلى اسطح المنازل بسبب الاختناق.

  3. أن تعليمات صارمة صدرت عن والي أمن سطات إلى كافة أجهزته الأمنية
    ننتضر حتى تاتي اوامر اولا تاتي
    ومادا كان يفعلون….الخ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق