الأعرج ينوه بالدور الطلائعي لجامعة مولاي علي الشريف التاريخي

0
التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

هبة بريس - الرباط -

وصف محمد الأعرج، وزير الثقافة والاتصال جامعة مولاي علي الشريف، بأنها منتدى علميا ومعرفيا يسلط أضواء الدراسة والتحقيق على تاريخ وحضارة المغرب في عهد الدولة العلوية الشريفة، وجاء ذلك في كلمة ألقاها بمناسبة افتتاح أشغال الدورة الواحدة والعشرون لجامعة مولاي علي الشريف التي انطلقت اليوم الجمعة بمدينة الجديدة.
وعبر  الوزير عن فخره واعتزازه، حضوره هذا الحدث الهام الذي يعد محطة تاريخية، خاصة وأن هذه الدورة استحضرت فيها شخصية رجل عظيم وهو الملك الراحل الحسن الثاني، واختير لها شعار :“ الحسن الثاني، الإنسان والمثقف المفكر”. باعتباره عنوانا للنبوغ المغربي والعقبرية الفكرية، حيث لا يزال درس المغفور له الحسن الثاني، كما تلخصه خطبه وحواراته، من أكبر دروس الآداب والسلطانية والعلوم السياسية إلى اليوم.
وجدير بالذكر أن اللقاء حضره كل من السيد مؤرخ المملكة الناطق الرسمي باسم القصر الملكي، والسيد عامل إقليم الجديدة، والسيد رئيس المجلس الإقليمي، وعدد من البرلمانيين وممثلي السلطات المحلية والهيئات المنتخبة علاوة على أعضاء اللجنة العلمية لجامعة مولاي علي الشريف.
وثمن السيد الوزير الأهمية الكبيرة التي تلعبها هذه الجامعة في إطار تعزيز الجهود الأكاديمية الجامعية الرامية إلى العناية بالتاريخ المغربي وإثرائه بالدراسات والأبحاث، والمساهمة في تسليط الضوء على الدور الحاسم للأسرة العلوية في تأسيس وبناء الدولة المغربية الحديثة.
ونوه أيضا السيد الأعرج بالجهود التي قامت بها اللجنة العلمية للجامعة، والتي تضم ثلة من رجالات الدولة والمؤرخين والباحثين المشهود لهم بالكفاءة العالية والوطنية الصادقة وعلى رأسهم السيد عبد الحق المريني، عرفانا وامتنانا لجهودهم في ضمان استمرارية هذه الجامعة وتواصل حلقات وهجها وإشعاعها. موجها كل الشكر والتقدير لكل الحاضرين ولكل من ساهم في إنجاح فعاليات أشغال الجامعة.
ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

تحميل المزيد في مجتمع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

طقس الاربعاء .. جو حار بعدد من مناطق المملكة

تتوقع مديرية الأرصاد الجوية الوطنية، أن تكون الأجواء حارة نسبيا بكل من جنوب وجنوب شرق البل…