إسبانيا… إقالة مديرة المخابرات بعد “واقعة التجسس”

ذكرت تقارير إعلامية إسبانية، اليوم الثلاثاء، أن الحكومة الإسبانية أقالت مديرة أعلى وكالة مخابرات وسط حالتين منفصلتين لقرصنة الهواتف المحمولة الخاصة بالسياسيين.

وقالت وكالة الأنباء الإسبانية EFE إن الحكومة أقالت مديرة جهاز المخابرات الإسبانية (CNI) باس إستيبان بعد الكشف الأسبوع الماضي عن “إصابة” الهاتفين المحمولين لرئيس الوزراء بيدرو سانشيز ووزيرة الدفاع مارغريتا روبلز العام الماضي ببرنامج التجسس الإسرائيلي “بيغاسوس”.

وأضافت أنه تم الإبلاغ في الشهر الماضي أيضا عن زرع برنامج بيغاسوس على هواتف أكثر من 60 شخصا مرتبطين بالحركة الانفصالية الكتالونية في إسبانيا، على ما نقلت وكالة “أسوشيتد برس”.

ومن المتوقع أن يصدر مجلس الوزراء إعلانا رسميا في وقت لاحق من اليوم الثلاثاء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى