معلومات عن الموريتاني حكم الأسود و الغابون.. مهندس تكون بفرنسا و اختمرت تجربته بالمغرب

هبة بريس ـ الدار البيضاء

عينت لجنة التحكيم بالاتحاد الإفريقي لكرة القدم الحكم الموريتاني دحان بيدة لقيادة ثالث لقاءات المنتخب المغربي ضمن الدور الأول لبطولة إفريقيا للأمم المنظمة حاليا بالكاميرون.

و ستفصل صافرة الموريتاني دحان بيدة في نزال أسود الأطلس أمام فهود الغابون، و هي المباراة التي ستجرى مساء اليوم بداية من الساعة الثامنة مساءا بملعب أحمد أهيدوكو بياوندي.

بيدة سيعاونه في مهمته كل من الليبي عطية أمساعد و التنزاني فرانك كومبا، بينما سيكون السنغالي ماخيطي ندياي حكما رابعا، بينما غرفة الفار سيديرها الزامبي جاني سيكازوي و التونسي خليل حساني.

و يعتبر الحكم الموريتاني دحان بيدة من بين الحكام الشباب الواعدين بالقارة السمراء و من أصغرهم سنا، و يعتبر قائد مجموعة الحكام بموريتانيا الشقيقة نظير مشاركاته الدولية الأخيرة.

بدأ دحان بيدة التحكيم سنة 2013 في فرنسا، وتدرج في مختلف الأقسام ببطولات الفئات السنة وصولا لبطولات الهواة هناك حتى 2015، قبل أن يعود لموطنه موريتانيا و يواصل التحكيم مباشرة من دوري الدرجة الثانية ثم الدرجة الأولى إلى أن دخل اللائحة الدولية في يناير 2018.

درس دحان بيدة في جامعة نواكشوط و تحصل فيها على الإجازة في الجيولوجيا، قبل أن يستكمل دراسته بجامعة العلوم و التكنولوجيات بمدينة ليل الفرنسية و يحصل على ماستر الجيولوجيا و علوم الأرض فيها سنة 2014، و كان أمين مال جمعية الطلبة الموريتانيين بفرنسا خلال مرحلة دراسته الجامعية.

اشتغل بيدة كتقني في الشركة الوطنية للصناعة و المعادن بموريتانيا لفترة قصيرة قبل أن يغادرها كمهندس نحو شركة التكامل للمعادن و هي شركة موريتانية سعودية، ومنها نحو سوريكات بصفة مهندس جيولوجي وطوبوغرافي.

المفارقة في مسيرة الحكم دحان بيدة أن المغرب كان شاهدا على ولادته في عالم الصافرة حيث اختير رفقة عشرين حكما من الحكام الواعدين بالقارة الإفريقية للخضوع لتكوين احترافي بالرباط منح من خلاله شرف قيادة مباريات الشان و الكان و عصبة الأبطال و كأس الكونفدرالية و الألعاب الأولمبية الأخيرة.

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. هادي هي التشكيلة للقاء الغابون :
    بونو كحارس،
    الدفاع: اكرد، مسينا، شاكلا وحكيمي،
    في الوسط: امرابط، فجر، اوناحي ولوزا،
    وفي الهجوم: الكعبي والنصيري.
    خطة أربعة أربعة اثنين

  2. تبارك الله على الحكم الموريتاني. لقد ابان عن كفاءة عالية وابهرني برزانته وحكمته.
    الى الأمام يا شقيقتنا موريتانيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق