معلومات عن حكم لقاء المغرب و جزر القمر.. متهم بإنزال فريق للقسم الثاني بتونس

هبة بريس ـ الدار البيضاء

عينت لجنة التحكيم بالاتحاد الإفريقي لكرة القدم الحكم التونسي الصادق السالمي لإدارة مباراة الجولة الثانية عن المجموعة الثالثة لكأس إفريقيا بين المنتخب الوطني المغربي و منتخب جزر القمر و التي ستجرى عشية اليوم بداية من الساعة الخامسة.

المباراة التي سيكون ملعب أحمد اهيدوكو بياوندي الكاميرونية مسرحا لها، سيقودها الحكم التونسي الصادق السالمي، بمساعدة مواطنه خليل حساني و الجيبوتي ليبان عبد الرزاق أحمد ، بينما الحكم الرابع سيكون الكيني بيتر واويرو كاماكو.

و في غرفة الفار سيكون الحكم هيثم قيراط من تونس و يعاونه المصري محمود البنا، أي أن طاقم تحكيم لقاء الأسود و جزر القمر سيكون مزيجا من أربعة دول مختلفة.

و عودة لحكم الساحة التونسي صادق السالمي، فهو من مواليد سنة 1984 بمعتمدية حفوز بجهة القيروان و ينتمي لرابطتها، و اشتغل كتقني صيانة بعد أن استقال من منصبه كموظف بنكي، وبدأ مشواره التحكيمي سنة 2001 قبل أن ينال الشارة الدولية سنة 2015 و يعتبر من الحكام الذين تعول عليهم جامعة تونس في المباريات القوية و الحاسمة بالبطولة التونسية.

مسيرة السالمي في البطولة التونسية حافلة بالجدل و الإثارة، حيث جرت عليه قرارته التحكيمية في عديد المباريات سخطا كبيرا و كان من أبرزها ارتكابه لأخطاء كارثية في مباريات حساسة كما أنه اتهم بمساهمته في إنزال فريق الملعب التونسي للقسم الثاني بسبب أخطاء تحكيمية قاتلة في مباراة الأخير ضد النادي الإفريقي شهر ماي الأخير و التي أعقبتها عاصفة من التصريحات المدينة لقراراته من طرف مسؤولي الفريق المنهزم و الإعلام التونسي و جماهير الكرة المحلية.

و يظل تصريح لطفي عبد الناظر الرئيس السابق لنادي الصفاقسي التونسي الأخطر بخصوص الحكم الصادق السالمي حين شكك في مصداقية مباريات الدوري ونزاهة بعض الحكام و منهم الحكم الذي ستفصل صافرته في نزال كتيبة وحيد خاليلوزيتش و جزر القمر.

و وجه عبد الناظر قبل سنوات اتهامات خطيرة للحكم الصادق السالمي الذي أدار المباراة الشهيرة و المثيرة للجدل لفريقه الصفاقسي ضد الترجي، متهما إياه بالانتماء لشبكة فساد تسعى لخدمة أندية مقربة من الاتحاد.

و سبق للحكم التونسي السالف الذكر أن شارك في نهائيات كأس إفريقيا للأمم بمصر سنة 2019 حيث قاد مباراتين، الأولى بين السينغال وتنزانيا، والثانية بين البنين والكاميرون ضمن دور المجموعات قبل أن يستبعده الكاف من قيادة باقي المقابلات في المحفل القاري.

و قاد الحكم التونسي السالمي مباراة الوداد الرياضي وإفسي نواديبو الموريتاني برسم الدور الأول من دوري أبطال إفريقيا، كما قاد مباراة الوداد و كايزر شيفس الجنوب فريقي التي أقيمت في العاصمة البوركينابية واغادوغو.

كما قاد الصادق السالمي مباراتين لنهضة بركان في منافسة كأس الكونفدرالية الإفريقية، و كذلك فصلت صافرته في مبارتين اثنيتين لحسنية أكادير برسم ذات المنافسات، و هاته أول مرة يقود لقاءا للمنتخب الوطني المغربي.

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
5

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق