حزن وصدمة.. هدم أقدم سينما بمدينة سلا لتعويضها بعمارات سكنية

هبة بريس - سلا

حالة من الحزن والصدمة، تلك التي تعم ساكنة مدينة سلا، بعد استيقاظهم منذ يوم أمس الخميس، على أصوات الجرافات التي تقوم بعملية هدم أقدم معلمة ثقافية بالمدينة.

وتفاجأت الساكنة بقرار هدم سينما “لوبيرا” بحي تابريكت، التي تعد معلمة ثقافية تاريخية، شيدت منذ الستينيات ولها ارتباط قوي بساكنة وأبناء مدينة سلا.

وكشفت الساكنة، أن عددا من المنعشين العقاريين شنوا حربا قضائية قوية للحصول على قرار هدم السينما، مقابل تشييد عمارات سكنية بالمكان الذي يعد موقعا مهما ومعروفا بالمدينة .

وعابت الساكنة على وزارة الثقافة وسلطات المدينة عدم تدخلها، وسماحها بهدم السينما التي رحلت وأخذت معها ذكريات عدد من أبناء المدينة وزوارها.

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق