بتهمة التشهير.. المغرب يقاضي وسائل إعلام فرنسية

هبة بريس

قرر المغرب، متابعة عدد من وسائل الإعلام الفرنسية التي شهرت به ونشرت أخبارا زائفة بخصوص قضية “بيغاسوس”، أمام القضاء الفرنسي بتهمة التشهير.

وصرح محامي المملكة المغربية، أوليفيي باراتيللي، لوكالة فرانس برس، يوم الأربعاء، بأنه رفع “أربع دعاوى مباشرة جديدة بتهمة التشهير”.

وأوضح المحامي أن اثنتين منها رفعتا ضد صحيفة لوموند، وهي إحدى الصحف المشكلة لاتحاد 17 من وسائل الإعلام الدولية التي كشفت القضية، ومديرها جيروم فينوجليو، أما الثالثة فرفعت ضد الموقع الاستقصائي ميديا بارت ومديره إيدوي بلينيل، في حين أن الدعوى الأخيرة تستهدف راديو فرانس، وهو أيضا عضو في الاتحاد المشكل من 17 وسيلة إعلامية دولية.

وحسب بيان للمحامي نقلته وكالة “فرانس بريس”، فمن المقرر عقد جلسة إجرائية أولى يوم 15 أكتوبر المقبل أمام الغرفة المتخصصة في قضايا الصحافة، لكن إذا جرت المحاكمة، فلا يمكن أن تنعقد قبل عامين تقريبا”.

وفي نفس السياق، رفع وزير الداخلية، عبد الوافي لفتيت، يوم الأربعاء، في باريس، شكوى بتهمة “الوشاية الكاذبة” ضد ميديا بارت ومدير نشرها إيدوي بلينيل، بحسب ما أعلنه محامي الوزير رودولف بوسيلوت في بيان صحفي.

وأضاف البيان أن الوزير يعتزم الطعن في “الادعاءات الخبيثة والافتراءات التي تروجها هذه الوسائل الإعلامية منذ عدة أيام والتي توجه اتهامات خطيرة للمؤسسات التي يمثلها دون تقديم أي دليل ملموس”.

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق