لوموند : التمدد التركي في جزائر تبون، تواطئ لايخلو من غيوم

هبة بريس- الرباط

نشرت صحيفة “لوموند” الفرنسية مقالا تحت عنوان “الجزائر في مواجهة إغراء النموذج التركي”، قالت فيه إن استراتيجية نفوذ أنقرة في المنطقة المغاربية تجد لها أرضا خصبة في الجزائر.

وسلطت الصحيفة الفرنسية الضوء على مظاهر التغلغل التركي في الجزائر، بداية بالسلع الجلدية المستوردة “المصنوعة في تركيا” إلى ترميم قصر الباي ومسجد حسن باشا في وهران ومشاهدة المسلسلات التلفزيونية وطفرة السياحة الحلال في بحر مرمرة (جنوب إسطنبول)، فإن الجزائر تتعرض للإغراء التركي، مشيرة الى أن هناك “تواطئ لايخلو من غيوم .

وأضافت” لوموند ” أن انتخابات الجزائر الأ خيرة أظهرت تنامي النفوذ التركي مع ظهور حركة مجتمع السلم، التي أشادت بالنموذج الذي يجسده الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بصفتها الحزب الثاني الممثل في الجمعية الوطنية الجزائرية.

ما رأيك؟
المجموع 20 آراء
4

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. مجرد تسائل.
    ماذا يريد هؤلاء وأولئك !!!؟؟؟
    أحبذ تعامل الجزائر مع تركيا وإيران عن التعامل مع فرنسا والصهاينة والأمريكان.
    أحبذ تعامل الجزائر مع روسيا والصين بدل من بريطانيا وبرلين.
    على الأقل هؤلاء لا يكرهوننا وإن طمعوا في أموالنا فهم لا يبخسوننا.
    والآخرين لا يحبوننا ولا ديننا، يريدون سلب سيادتنا، طامعين في ثرواتنا بدون أي مقابل لنا.

  2. جميع دول العالم تبحث عن مصالحها الاقتصادية و البحث عن اسواق مربحة لبيع منتجاتها
    افضل الأسواق المربحة بالنسبة للدول المنتجة هي الدول العربية الغنية بالبترول و الغاز تستهلك و لا تنتج ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق