سفير أمريكي سابق: نتائج انتخابات الجزائر أظهرت عمق الانقسام الذي تعيشه البلاد

هبة بريس - وكالات

أكد روبرت ستيفن فورد سفير الولايات المتحدة السابق في الجزائر أن نتائج الانتخابات النيابية في الجزائر التي جرت في 12 يونيو الحالي أظهرت عمق الانقسام الذي تعيشه البلاد.

وأكد فورد أنه من ناحية، يوجد نظام سياسي يقوده الرئيس “عبد المجيد تبون” ويدعمه الجيش الذي يرفض التغيير العميق، وعلى الجانب الآخر يوجد أغلبية الشعب الذي فقد الثقة بالنظام القديم.

وقال الديبلوماسي السابق في مقال له بـ”معهد الشرق الأوسط” إن النتائج المعلنة أظهرت عودة الأحزاب السياسية التي فقدت مصداقيتها والتي كانت تدعم بقوة الرئيس السابق “عبد العزيز بوتفليقة”، ولكن الرئيس “تبون” أصبح أكثر عزلة من أي وقت مضى.

وشدد الكاتب على أن ما صرحه تبون حول “عدم اهتمامه بالتراجع القياسي في نسبة التصويت”، يشير إلى “المسافة بينه وبين معظم الشعب الجزائري”.

ما رأيك؟
المجموع 4 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. كيف رايس دولة مثل الجراير يقَلَ انا في رسمي لا يهموني عدد المننتكخبين هذا امر خطير على بالو مكينش ليراقبو بصح لامراقبة عند العسكر امر واضح ….

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق