الاتحاد الدولي للصحفيين يطالب بإطلاق سراح ”سليمان الريسوني“

هبة بريس – الرباط

طالب الاتحاد الدولي للصحفيين في رسالة بعثها للملك محمد السادس يومه الثلاثاء 15 يونيو، بالإفراج الفوري عن الصحفي سليمان الريسوني، بسبب حالته الصحية التي وصفها ب”المقلقة للغاية“، والتي تحتاج لرعاية طبية عاجلة.

ونقل الموقع الإلكتروني للاتحاد الدولي للصحفيين، أن انطوني بيلانجي، الذي يشغل صفة الأمين العام لذات الاتحاد قال في رسالته : “إن لهذا الصحفي الحق في الحصول على محاكمة عادلة مع احترام كرامته الشخصية. وإننا نطالب ببذل كل ما في وسعكم لضمان حصوله على الرعاية اللازمة والمحافظة على حياته، وتسليط الضوء على خلفيات إعتقاله التعسفي”.

وأورد ذات الموقع تصريح، يونس مجاهد رئيس الاتحاد الدولي للصحفيين بالقول : ” إن إبقاء سليمان الريسوني رهن الاعتقال الإحتياطي لأكثر من عام دون محاكمة هو أمر مرفوض. لذلك فإننا نطالب بالإفراج عنه، وليحاكم في حالة سراح. حيث أن جميع الضمانات لحضوره المحاكمة متوفرة ويمكنه الدفاع عن قضيته في إطار قضائي نأمل ان يكون عادلا”.

ما رأيك؟
المجموع 14 آراء
2

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. ليس قبل المحاكمة والنظر في الجراءم البشعة المنسوبة اليه…على هذه المنظمة ان تتحقق من المحاكمة العادلة…ولعلمعا فحتى هيومنرايتس حاضرة في المحاكمة…اما الدعوة هكذا لاطلاق سراح فهي تدخل سافر في شؤون القضاء ودعوة للافلات من العقاب وان الصخفي فوق القانون…لاتزايدوا علينا فقد خرج مجرم مغتصب مزور هو بن بطوش سالما أمام القضاء المستقل المزعوم الاسباني!!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق