“ملتمس الرقابة”.. تفاصيل عزم المعارضة إسقاط حكومة العثماني والاستقلال يتراجع

هبة بريس - الرباط

أجرت أحزاب المعارضة والمتمصلة حزب الأصالة والمعاصرة وحزب الاستقلال وحزب التقدم والاشتراكية، مشاورات مكثفة، خلال الأيام الماضية، من أجل إسقاط الحكومة عبر تحريك “ملتمس للرقابة”.

وحسب المعارضة، فقد قرر زعماء الأحزاب المذكورة إسقاط حكومة العثماني أشهر قليلة قبل ولايتها، بسبب افتقارها للاغلبية داخل البرلمان إثر تصويت البيجيدي ضد مشروع تقنين استعمالات القنب الهندي، وكذا بسبب ما وصفوه بغياب “الانسجام الحكومي”.

وقررت أحزاب المعارضة عقد ندوة صحفية اليوم الخميس، بمقر حزب التقدم والاشتراكية للاعلان عن تحريك ملتمس الرقابة، قبل أن تلغي الندوة المذكورة في آخر اللحظات بسبب تراجع حزب الاستقلال.

وفي هذا الصدد، رفض حزب “الميزان” تحريك ملتمس الرقابة، على اعتبار أن حكومة العثماني اقتربت من نهاية ولايتها، وخوفا من انقلاب التحرك لصالح العدالة والتنمية وكسبها تعاطف المواطنين وفوزها بولاية جديدة.

قرار الاستقلال، جاء في اجتماع للجنته التنفيذية التي اعتبرت أن ملتمس الرقاية لن يخدم سوى البيجيدي وسيمكنه من ولاية جديدة، مشددة على ضرورة إلغاء الفكرة والعمل لتحقيق نتائج جيدة خلال الاستحقاقات القادمة.

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. في اخر الاشواط الإضافية في اخذ بعض الأحزاب تقريرها ما نستفيذ لو تم إسقاط الحكومة والانتخابات على الابواب ربما ستكون النتائج عكسيةوفي صالح الحزب الحاكم في نظري من الاحسن ترك الوضع على حاله والاستعداد الى الانتخابات القادمة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق