بالرصاص والتعنيف.. الشرطة الإسبانية ترهب المهاجرين القاصرين

هبة بريس - الرباط

في مشاهد صادمة، تداول عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، صورا وفيديوهات توثق لاعتداءات وحشية للقوات الإسبانية على المهاجرين القاصرين المغاربة وغيرهم المنحدرين من دول افريقيا جنوب الصحراء.

وأعطت السلطات الإسبانية، الضوء الأخضر لقواتها على طول السواحل الحدودية وبمدينتي سبتة ومليلية المحتلتين لإطلاق الرصاص المطاطي الثاقب واستعمال العنف بشتى أنواعه لردع المهاجرين وترهيبهم ودفعهم للعودة من طريقهم.

وفي هذا الصدد، طالب النشطاء، المنظمات والجمعيات الدولية بضرورة التدخل بشكل مستعجل لحماية المهاجرين الافارقة والقاصرين من “عنف” و”عنصرية” القوات الإسبانية التي تتعامل ب”إنسانية مفرطة” مع مجرمي الحروب وذوي السوابق في تهم الاغتصاب والتعذيب، مقابل “الزحشية المفرطة” مع القاصرين والشباب.

ما رأيك؟
المجموع 7 آراء
6

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. ماذ يقول اولاءك الذين سبق لهم ان اقاموا الدنيا على تلك الفديوا للمخزني الذي ادعوا انه يضرب قاصرا…واستدعي لقاضي التحقيق…هاهم داخل سبة يضربون من طرف الحرس الاسبانيي بوحشية وامام الكامرات…اينكم ايها الفيسبوكين .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق