سلطات سبتة توقف عملية التلقيح و تدعو ساكنتها لعدم الخروج للشوارع

هبة بريس ـ الدار البيضاء

أزمة غير مسبوقة تعيشها سلطات سبتة بعد أن تسلل أكثر من 6000 مهاجر سري من دول إفريقيا جنوب الصحراء لداخل المدينة المحتلة خلال الساعات الأربع و عشرون الأخيرة.

هذا الأمر تسبب في ارتباك كبير للسلطات الإسبانية التي وجدت نفسها عاجزة عن الوقوف في وجه الطوفان البشري الذي اقتحم مداخل مدينة سبتة المحتلة.

و قررت سلطات سبتة المحتلة تعليق عمليات التلقيح ضد فيروس كورونا يوم الأربعاء و حتى وقت لاحق سيتم إعلانه مستقبلا و ذلك بسبب “حالة الطوارئ” التي تم إقرارها بعد الدخول الجماعي للمهاجرين السريين للمدينة.

كما دعت سلطات سبتة كافة ساكنة المدينة لتجنب الخروج للشوارع و الأماكن العامة و ذلك في ظل الفوضى التي تعرفها المدينة بسبب نزوح جماعي لآلاف المهاجرين الأفارقة.

ما رأيك؟
المجموع 8 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق