فضيحة: وكالة الأنباء الجزائرية تستنكر استثمار شركات مصرية بصحرائها ظنا أنها “صحراء مغربية”

هبة بريس - الرباط

يبدو أن طمع النظام الجزائري في الأراضي المغربية، عمى بصره وبصيرته و أخذ يوجه أبواقه الإعلامية لاستنكار والتنديد ونشر الاخبار الزائفة، دون تكبد عناء البحث و التأكد من الأخبار والمعطيات الصحيحة من الخاطئة.

وفي فضيحة جديدة من مسلسل فضائح الاعلام الجزائري، خلطت وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية، بين الصحراء الغربية المصرية والصحراء المغربية، عبر نشر خبر عزم شركتين مصريتين استثمار ما يزيد عن مليار دولار في الصحراء الغربية.

ودون التأكد من “موقع” الصحراء موضوع الخبر، عبرت وكالة الأنباء الجزائرية عن استنكارها لهذه الخطوة، معتبرة أنها انتهاك للقانون الدولي، في واقعة تظهر التخبط الكبير الذي تعيشه الجزائر على كل المستويات.

ولقي خبر وكالة الأنباء “الزائفة” انتقادات واسعة من نشطاء مصريين ومغاربة، والذين عابوا عليها عدم تحريها ودقتها في نشر الأخبار وتعمدها إثارة الفتنة والترويج لمعطيات مغلوطة لغايات وأهداف يعلمها الجميع.

ما رأيك؟
المجموع 21 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. عندما يشتد الطمع تعم الابصار والبصيره لاحول ولا قوه الا بالله لماذا هذا البغض يجمعنا دين واحد مذهب واحد انتماء واحد خليط من العرب والامازيغ

  2. نحن كمواطنين مغاربة العالم بأسره نطالب نظام الدولة المغربية الضرب بيد من حديد والتعامل مع كل الأعداء الطامعين لتقسيم المغرب ووحدته الترابية وإستعمال القوة العسكرية لكل من أراد المواجهة.
    السكوت عن الطامعين في بلادنا هو من يدفعهم لتآمر علينا سعيآ منهم أننا جبناء لانريد مواجهتهم لهذا لابد من الإستعداد التام وتوجيه الأسلحة الفتاكة المذمرة إتجاه الأعداء المتربصين بالمغرب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق