أمزازي: “لايمكنني السكوت على تسمية أطر الأكاديميات ب”المتعاقدين”

هبة بريس - الرباط

رفض وزير التربية الوطنية والتعليم العالي والبحث العلمي والتكوين المهني، سعيد أمزازي، وصف “أطر الأكاديميات” ب”الأساتذة المتعاقدين”.

وفي معرض رده على أسئلة البرلمانيين بجلسة الأسئلة الشفوية بمجلس المستشارين يومه الثلاثاء، قال الوزير “لا خفي عليكم أنه كلما أثير ملف الأساتذة أطر الاكاديميات، أجد نفسي كل مرة مضطرا لأوضح مسألة أساسية لا يمكنني السكوت عنها وأعني بها التمسيات التي صارت تتناسل وتتكاثر”.

فأحيانا، يضيف أمزازي، يتم وصفهم بالمتعاقدين ثم بالأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، وهو أمر مؤسف للغاية ويعكس إما عدم الاطلاع الكافي على طبيعة الملف والمسارات التي قطعها منذ أبرز على الساعة التعلميمية منذ سنة 2016، أو من أجل الاثارة وتغليط الرأي العام الوطني.

وأضاف الوزير قائلا :”أؤكد لكم مرة أخرى أنه ليس لدينا داخل المنظومة التعلميية ما يتم تسميهم بالأساتذة المتعاقدين”، واصفا اياهم بالاساتذة أطر الأكاديميات.

ما رأيك؟
المجموع 21 آراء
18

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. بات من الضروري على الدولة الحزم والضرب بيد من نار على مثيري الفتن والنعرات “الارهابيون المقنعون” جميع المخلين بقوانين المملكة وحالة الطوارئ الصحية،المنضوون تحت مختلف التنسيقيات اللاوطنية المنتمية لقطاع التربية والتعليم.

  2. سمهم متعاقدون أو اطر الكاديميات أو ما شئت، لكن اعطهم حقوقهم كاملة كما هي عند جميع الأساتذة منذ الاستقلال وإلى الآن دون نقصان. المشكلة ليست في التسمية المشكلة في الحيف الكبير الذي في عقد التوظيف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق