رغم المنع .. “أساتذة التعاقد” يصعدون وينزلون للاحتجاج بشوارع الرباط

هبة بريس - الرباط

عاد أساتذة “التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد” للاحتجاج بشوارع الرباط، كخطوة تصعيدية للاستجابة لمطالبهم المتمثلة أساسا في الادماج بالوظيفة العمومية.

ونزل عدد من “أساتذة التعاقد” إلى شوارع العاصمة رافعين شعارات منددة ب”التعاقد” من قبيل “حرية، كرامة، عدالة اجتماعية”، و”لا للتعاقد”، وسط تطويق أمني من عناصر الأمن الوطني والقوات العمومية.

وتأتي احتجاجات الأساتذة في سياق الخطوات التصعيدية التي أعلنت عنها التنسيقية فبل يومين، و المتمثلة في خوض إضراب وطني لمدة أربعة أيام متتالية، مرفوقا بإنزال في الرباط، يومي 6 و7 أبريل.

إلى جانب خوض إضرابات وطنية أخرى، أيام 22 و23 و24 من الشهر المقبل، مرفوقة بمسيرات قطبية، بالإضافة إلى الانسحاب من مجالس المؤسسات، وتجميد أنشطة النوادي، ومقاطعة اقتراح الامتحانات الإشهادية، ومقاطعة حراستها، وتصحيحها، ومقاطعة تطبيق مسار كليا، وكل العمليات المرتبطة به.

وكانت سلطات ولاية جهة الرباط سلا القنيطرة قد أعلنت منع أي تجمهر أو تجمع بالشارع العام، تفاديا لكل ما من شأنه خرق مقتضيات حالة الطوارئ الصحية.

ما رأيك؟
المجموع 9 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق