أم مغرببة تتخلى عن أطفالها بسبب الفقر بسبتة السليبة

س بويعقوبي ـ هبة بريس
دفع الفقر بمواطنة تنحدر من مدينة المضيق شمال المغرب الى التخلي عن طفليها اللذان يعانيان من أمراض وصفت بالمزمنة ، في مدينة سبتة المحتلة .
صحيفة “إلبيبلو”،التي تصدر من الثغر السليب ، كشفت أن المواطنة المغربية الأصل قامت بالدخول إلى مدينة سبتة المحتلة، وتخلت عن الطفلين البالغين من العمر 14 و16 سنة، في أحد الشوارع.
ووفقا لذات  المصدر فإن، “أن أحد الطفلين مُقعد حيث تركته على كرسي متحرك، مشيرة إلى أنهما يعانيان من أنيميا حادة فضلا عن أمراض جينية خطيرة، وفقا للوثائق الطبية التي عُثر عليها برفقة الطفلين من طرف السلطات الإسبانية بسبتة” ، بعدما عجزت عن توفير مصاريف رعايتهما الصحية، وذلك بسبب الفقر المذقع الذي تعيشه.
المصدر ذاته أضاف ، أنه قد  تم نقل الطفلين إلى مركز “إسبيرانزا” لإيواء الأطفال القاصرين بسبتة، والذي تبلغ طاقته الإستيعابية 150 سريرا، في حين أن عدد القاصرين المتواجدين به حاليا هو 300 فرد.

ما رأيك؟
المجموع 7 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. للأسف الشديد يحدث هذا في وطننا احسن بلد في العالم !!!! الأم فقيرة وصبرت لمدة 16 سنة بعد ما تنكرت لها دولتنا ومسؤوليها . وهناك كارثه أخرى وهي التخلي عن الأطفال الحديثي الولادة فالكثير من النساء والأمهات العازبات عندما يحين ويقترب وقت الولادة يدخلن إلى سبتة لوضعه والتخلي عنه هناك فتقوم السلطات على توزيعهم على العوائل الاسبانيه

  2. شكون للي قال ليها ولديهم ؟؟؟ لو كان الخير في كثرة الأولاد قاع ما يخليوهم الأغنياء…للفقراء…الغني يلد الأغنياء بقلة….و الفقراء الفقراء بكثرة…الأغنياء ” غادي يطلعوا بالفقراء في ” الدنيا و الاخرة “(يبني مسجد…)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق