وفاة الطفل الذي سقط في الواد الحار باسفي

توفي يوم امس الخميس بمدينة مراكش الطفل محمد بياض البالغ من العمر 9 سنوات الذي سقط في بركة للمياه العادمة قبل حوالي 12 يوما بدوار سي عباس القريب من معامل كيماويات المغرب بآسفي.

و نقل المعني بالأمر، بعد الحادث، عبر مروحة تابعة لوزارة الصحة الى مدينة مراكش بعدما تدهورت حالته الصحية بشكل كبير بالمستشفى الاقليمي محمد الخامس باسفي الذي نقل اليه فور سقوطه في المستنقع بعدما تم اخراجه منه بصعوبة من طرف الساكنة .

وبعد نقله الى المستشفى الجامعي محمد الخامس بمراكش لانقاذ حياته لكن المجهودات التي قامت بها الاطقم الطبية بالمستشفى باءت بالفشل ليفارق محمد بياض الحياة وسط ذهول وحزن عائلته وجيرانه.

وقد حمل عدد من الفاعلين الجمعويين والحقوقيين ورواد مواقع التواصل الاجتماعي المسؤولية الكاملة للمجلس البلدي والمنتخبون وعامل الاقليم باعتبارهم المسؤولين عما آل اليه الوضع في بعض الاحياء الهامشية بالمدينة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى