الوزير اخنوش يكشف عن حصيلة مخطط المغرب الاخضر

ضاهر محمد: مراكش

كشف وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات عزيز اخنوش، خلال اللقاء اللقاء المهني الذي انعقد صباح اليوم بقصر المؤتمرات بمدينة مراكش، عن حصيلة مخطط المغرب الاخضر

والتذكير بطبيعة الإصلاحات التي باشرها المخطط خلال السنوات العشر الماضية، وبأهميتها من أجل استشراف المستقبل، حيث همت طبيعة العمل بالأساس، معالجة مشاكل هيكلية، ترتبط مباشرة بطبيعة النشاط الفلاحي، بعدما عرف القطاع إصلاحات مؤسساتية مهمة ساهمت في ترسيخ اللامركزية، وإصلاحات تشريعية وقانونية كانت سندا لا بد منه من أجل بدء المسار.

واضاف الوزير عزيز اخنوش، انه آن الاوان ان نسعد للتحسن الكبير الذي شهده إنتاج مختلف السلاسل،

ومن تحسين ظروف مرور المواسم الفلاحية، عبر تجويد الأسمدة والبذور، وتطوير وعصرنة بنيات وطرق الري، وعبر جعل الفلاحة المغربية أكثر تأقلما ومقاومة للتغيرات المناخية، كما أن القطاع اليوم يمكن أن يفتخر بمهنييهالذين تعبأوا على مدى سنوات وتنظموا،حيث شكلت الغرف الفلاحية شريكا أساسيا وفعالا لإنجاح مخطط المغرب الأخضر،من خلال توسيع تمثيليتها ودورها الإستشاري، وإعادة هيكلتها بما يتماشى مع مفهوم الجهوية المتقدمة.ينضاف إلى ذلك، التقدم الذي تم فيما يتعلق بالتنظيم المهني،  وخاصة على صعيد تكوين الجمعيات البيمهنية واعتماد مقاربة تعتمد على عقود البرامج في مختلف السلاسل الإنتاجية.

وعرف الناتج الداخلي الخام للقطاع الفلاحي تطورا بمتوسط نمو سنوي قدره 5,25٪ ليصل ل125 مليار درهم في 2018، أي بزيادة 60٪ مقارنة مع سنة انطلاق المخطط.

وكان لتحسين الإنتاج والمردودية، دور هام في تحسين العرض وتنويع الشراكات التجارية، والانفتاح على أسواق جديدة؛ حيث تضاعفت قيمة الصادرات الفلاحية بين عامي 2008 و2017 لتصل إلى 33 مليار درهم.

كما أولى مخطط المغرب الأخضر أهمية قصوى للبعد الاجتماعي، بفضل آليات متعددة، حيث تمكن مليون و 100 ألف مستفيد، أي حوالي ثلثين (3/2) من مزارعين وكسابين و مستثمرين، من إيجاد الدعم والتمويل لمشاريعهم واستثماراتهم، على امتداد 10 سنوات الماضية.

بالإضافة لذلك، فقد عمل مخطط المغرب الأخضر على مباشرة عدد من المشاريع تهم التهييئاتالهيدروفلاحية و المراعي و تلقيح الماشية وكذا عمليات التدخل للحد من آثار الجفاف و الثلوج، كان لها الأثر الإيجابي في مواجهة التغيرات المناخية والتخفيف من وقعها على الفلاحين.

ومكنت  الدفعة التي أعطاها المغرب الأخضر للفلاحة الوطنية من جعله مساهما رئيسيا في التشغيل ببلادنا بنسبة 40٪ على الصعيد الوطني:

القطاع خلق ما يعادل 250.000 وظيفة إضافية، مع مضاعفة الدخل المتوسط للفلاحين وتحسين القيمة الإضافية المنتجة بالعالم القروي، ومن جهة أخرى فقد تم تحسين تغطية احتياجاتنا الغذائية، بالوصول إلى 100٪ بالنسبة للفواكه والخضروات، و98 إلى 100٪ للمنتجات الحيوانية (الحليب واللحوم والدجاج) وحوالي 50 ٪ للحبوب والسكر.

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. قرب يوم الحساب على هاته المخططات الفاشلة. سوف نقوم بالاقلاع الحقيقي وسوف نوظف ربع مليون، وسوف نضع أسس المخطط الأزرق والأخضر والاسود. نفس الكلام يجتر في كل مناسبة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق