طاقم الرحمة بأكادير يعيد يدا مبثورة لمكانها بعد عشر ساعات في غرفة العمليات

احمد وزروتي ـ هبة بريس

أحمد وزروتي: هبة بريس

استطاع طاقم طبي بمصحة الرحمة يوم الثلاثاء الماضي مكون من سبعة أفراد من إعادة يد مبثورة بالسيف لأحد الشبان الذين تعرضوا لعملية اعتداء بالسيف.

وأكد الدكتور سعد البارودي مدير المصحة لهبة بريس أن العملية استغرقت مايقارب العشر ساعات، حيث لوحظ بعد ثلاثة أيام من إجرائها تجاوبا مرحليا من طرف الشاب الثلاثيني، حيث بدأفي تحريك أصابع يده التي سبق بثرها.

وفي ذات السياق، أكدت مصادر مطلعة أن الشاب قد تعرض سابقا لعملية اعتداء من طرف مجهولين لسرقة دراجته الهوائية، إلا أن ضربة سيف كانت متوجهة لرأسه، وصدها، أدت إلى بثر يده اليسرى من جهة المعصم.

تجدر الإشارة إلى العملية تعتبر من بين العمليات القليلة التي يتم إجراءها بمدينة أكادير نظرا لحساسيتها وخطورتها، وتجرى فقط في مصحات تتوفر على مؤهلات خاصة.

 

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق