أخنوش من مراكش: بدعم وتوجيه مولوي نطمح لإعطاء دفعة جديدة للقطاع الفلاحي

محمد ضاهر - هبة بريس

انطلق صباح اليوم الخميس 18 اكتوبر بقصر المؤتمرات بمدينة مراكش، فعاليات لقاء مهني يجمع عزيز اخنوش وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات بمهني القطاع الفلاحي بحضور احمد عيوش رئيس جمعية الفيدرالية بين مهنية والحبيب بن الطالب رئيس جامعة الغرف الفلاحية بالمغرب.

وفي كلمة افتتاحية لوزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات عزيز اخنوش، اكد ان اللقاء مهم، و يأتي في سياق خاص واستثنائي، مباشرة بعد الخطاب الملكي بمناسبة الدخول البرلماني الجديد، والذي خصص من خلاله جلالة الملك نصره الله، حيزا هاما للقطاع الفلاحي وسبل تطويره وإعطائه نفسا جديدا،يعزز مكتسبات الماضي والحاضر، ويجيب عن انتظارات الغد، حيث اصبح من الضروري التفكير بشكل جماعي ومع مختلف المتدخلين في القطاع بتقديم خطوات واضحة وفعالة، تجيب عن إشكاليات التشغيل وتحسين دخل ساكنة العالم القروي، وخلق توازن سوسيو-اقتصادي بالقرى والبوادي خصوصا لدى فئة الشباب.

واضاف وزير الفلاحة ان اللقاء يأتي بعد عشر سنوات من تنزيل مخطط المغرب الأخضر، المخطط الذي حمل توجهات جلالة الملك نصره الله من أجل النهوض بالقطاع الفلاحي وتطويره، وجعله أداة تلعب دورا رياديا للإقتصاد الوطني، ونحن نشارف على انتهاء الأفق المرسوم لمخطط المغرب الأخضر، حيث تطرح تساؤلات لدى مهنيي القطاع والفاعلين عن المرحلة المقبلة للفلاحة الوطنية، وآفاق ما بعد المخطط.

وكشف وزير الفلاحة انه فتح فصلا جديدا من تطوير الفلاحة ببلادنا، وبدعم وتوجيه مولوي يطمح لإعطاء دفعة جديدة للقطاع من خلال مجموعة من التدابير الدقيقة والفعالة، التي توضح أن الفلاحة ببلادنا كانت وستبقى في صلب الاهتمام، بل وسيترسخ دورها كرافعة أساسية لتحقيق التنمية ببلادنا، وآلية لتحسين ظروف العيش والإستقرار بالبادية، وكخزانلتوفير فرص الشغل، وما نداء جلالته نصره الله من أجل تعبئة مليون هكتار إضافية من الأراضي الفلاحية، إلا دليل على ضرورة فتح إمكانيات أكبر للاستثمارفي العالم القروي واستقطاب فئات جديدة خاصة ضمن الشباب، وفي هذا الصدد، ستنكب جميع المصالح الوزارية المختصة على العمل على تنزيل الآليات الضرورية لمواكبة هذه الخطوة، وذلك: بحصر الأراضي الممكن تعبئتها وتحديد إمكانياتها، نوعية الزراعات التي يمكن أن تشملها ومدى ملاءمتهاللمناطق المتواجدة بها ، مع دراسة طرق وكيفية تمويل ومصاحبة المشاريع التي يمكن أن تقام عليها.

كما أننا مطالبون،يضبف أخنوش، بتقوية إمكانيات الفلاحينبمواصلة تحفيزهم على الإنخراط في تنظيمات مهنية وتعاونيات، وتمكينهم من التكوين والتفكير في نماذج مبدعة وخلاقة كحاضنات المقاولات وتشجيع المقاولات الناشئة start up… كل هذا خدمة للعالم القروي، وسعيا لتهيئ الظروف التي من شأنها أن تسهم في انبثاق وتقوية طبقة وسطى فلاحية، لصياغة حلول فعالة لعدد من التحديات والإشكاليات، المرتبطة بتنظيم الأسواق والشفافية في عملية التسويق ودعم المكاسب المحققة في القطاع.

ما رأيك؟
المجموع 18 آراء
2

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

‫7 تعليقات

  1. كفى استهزاء بنا، نحن لسنا دولة فلاحية، لاتكرسوا فكرة أن الإقتصاد لايعتمد إلا على الفلاحة و التساقطات ليخلوا لكم الجو مع معادن باطن الأرض المخفية و الفوسفاط و السمك في البحر.

  2. للدفع بالفلاحة و الفلاح وجب العمل على إدخال زراعات جديدة وذات تكلفة بسيطة ومردودية عالية وعليها طلب في الخارج وهي متوفرة وتحتاج القليل من الماء ولهذا أقول للسيد اخنوش هذا دور مهندسي الفلاحة

  3. 10,50المزوط او 11,50 لصانص گوووول الي بغيتي والدعم فالسفن الي هازهم الامن الطاقي ديال المغرب بين ضرسكم ….كاليك الفلاحة ببببببباز

  4. ليس لدي شيء ضد هدا الشخص ولكن لم يقم بشيء من يوم توليه حقيبة وزارة مهمة كالفلاحة نعم عمل الكتير من أجل كبار الفلاحين والمستتمرين تمن الخضر ارتفع كدلك السمك واخيرا تمن اللحوم الحمراء والتي قام بالضغط من أجل رفع تمن التعشير على الأبقار المستوردة الله ياخد الحق

  5. اضن بأن تعبئة مليون هكتار ستكون فرصة التجريد الفلاحين الصغار من أراضيهم السلالية و منحها لأصحاب المال من أجل الاستثمار فيها وتشغيل ذوي الحقوق ب30 درهم في اليوم، اتمنى ان أكون مخطئا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق