برشيد : مشاريع موؤودة صرفت عليها الملايير و ظلت جدرانا بلا روح

هبة بريس ـ البيضاء
هبة بريس – الدار البيضاء
 
عديدة هي المشاريع التي صرفت عليها أموال طائلة دون أن يستفيد منها لا المواطن و لا ميزانية التدبير العمومي ، مشاريع استنزفت الكثير من صناديق المال العام و رغم ذلك ظلت مجرد جدران و أطلال ترثي حالها و تنتظر شفقة مسؤول لعل واقع الحال يتغير في يوم من الأيام.
 
و من بين هاته المشاريع التي انطلقت بعديد الإرهاصات منذ نشأتها نذكر مشروع “القيسارية” بمدينة برشيد كنموذج ، هاته المعلمة التي كانت حتى وقت قريب تعتبر القلب النابض لعاصمة أولاد احريز و مركز اقتصادي مهم ، لتتحول بجرة قلم و بين ليلة و ضحاها لأشبه ما يكون ببناية مهجورة يتبول على جرانها المتسعكون -شرف الله قدركم-.
 
القيسارية التي حولها أحد رؤساء المجالس الجماعية السابقة لمدينة برشيد لورش مفتوح لما يزيد عن العشر سنوات دون أن تنتهي بها لا الأشغال و لا معاناة الباعة و لا حتى الساكنة المجاورة ، حيث صرفت أموال كبيرة على تشييد البناية الجديدة لتتوقف الأشغال دون أن يتم تشغيل الشطر الأول الذي انتهت به الأشغال.
 
و تحول مشروع القيسارية وسط برشيد لأشبه ما يكون بالخراب ، حيث أضحى المكان عبارة عن “برتوش” عمومي يستقطب المنحرفين و المتسكعين و السكارى و بائعات الهوى و المتشردين و الكلاب الضالة و الحمير و القادروات و أشياء أخرى ، في انتظار أن يتم حل المشكل الذي ورط بعض المسؤولين السابقين و عقد مأمورية الحاليين لتظل دار لقمان على حالها و يظل مشروع “القيسارية” وصمة عار في جبين كل من له نصيب من المسؤولية في تبدير المال العام بهاته الطريقة…

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. ياصديقي ابحث جيدا في موضوع الدفاين (لخزينة) وستجد الجواب الشافي والكافي عن كل مايقع داخل هذه المدينة المغلوبة على امرها.انداك ستعرف السبب في هدم العديد من الاماكن بالمدينة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق