المغرب يؤكد دعمه الكامل للوحدة الوطنية والترابية لدولة الإمارات

هبة بريس

أكد السفير، الممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة عمر هلال، أمام اللجنة الرابعة للجمعية العامة للأمم المتحدة ، دعم المغرب الكامل للوحدة الوطنية والترابية لدولة الإمارات العربية المتحدة وللسيادة الكاملة لهذا البلد الشقيق على جزره الثلاث، طنب الصغرى، طنب الكبرى وأبو موسى، داعيا الى إنهاء احتلالهم ورفض فرض الأمر الواقع بالقوة.

وقال هلال في كلمة له “أود أن أؤكد مجددا على الموقف الحازم الذي عبر عنه المغرب، في القمة ال29 لجامعة الدول العربية في أبريل 2018، بخصوص الجزر الإماراتية الثلاث، طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبو موسى”.

وشدد على أن المملكة تقف جنبا إلى جنب مع دولة الإمارات العربية المتحدة، وتجدد دعمها المتواصل لكافة التدابير السلمية المتخذة من قبل هذا البلد الشقيق لاستعادة سيادته الكاملة على جزره الثلاث المحتلة.

وأضاف أن المغرب “يدين استمرار احتلال الجزر الثلاث، والتي هي جزء من أراضي دولة الإمارات العربية المتحدة، في انتهاك صارخ للقانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة”، مذكرا في هذا السياق بأن المغرب مدافع قوي عن الوحدة الترابية للدول.

ما رأيك؟
المجموع 4 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. ونحن أيضا ندعم وحدتهم الترابية إلا جزر أبي موسى وطنب الكبرى والصغرى فهي إيرانية .. وستبقى ان شاء الله ايرانية .. ولا عزاء لرعاة الإبل !!

  2. كذلك ندعم الوحدة للشقيقة إيران بما فيها جزر أبي موسى. ونوضح أن أرض الامارات جزء من سلطنة عمان وكانت تسمى شاطىء عمان.ونطلب من عيال زايد الكف عن خلق المشاكل والقلاقل بين الدول وعدم محاربة الشعوب التي تطالب بالديمقراطية .ونخبرها أن موعد سقوط عيال زايد وابن سلمان القاتل قد اقتربت

  3. يتضح بكل جلاء ان الجهة التي تقف وراء هذا النوع من الرسائل والتعليقات تكن عداء دفينا للاشقاء العرب وانا استغرب هذا الخطاب الهجين والدخيل على بلدي . كما أؤكد لأصحاب هكذا النهج أنه لن يجد له أي صدى هنا .. فإن لم تستحي فقل ما شئت..

  4. ندعم الامارات العربية المتحدة على وحدتها الترابية وكذلك الجزر التي احتلتها ايران ولا عزاء للنفوذ ايران في الشمال الافريقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق