سيارات النقل المدرسي تستغل الفاجعة ل”خطف البلايص” بأثمنة مضاعفة في غياب السلطات

هبة بريس – الرباط*

فوضى كبيرة تشهدها مساء اليوم غالبية محطات سيارات الأجرة الكبيرة الحجم بالرباط خاصة تلك التي تؤمن النقل و التنقل بالخط الطرقي الرابط بين الرباط و سلا مع القنيطرة.

و حسب ما عاينت هبة بريس بعين المكان ، فقد زاحم أصحاب عدد من سيارات النقل المدرسي نظراءهم “الطاكسيات” في “خطف البلايص” من الرباط نحو القنيطرة.

و استغل أصحاب بعض سيارات النقل المدرسي الخصوصي انتهاء عملهم اليومي الروتيني في نقل التلاميذ ليحولوا الوجهة نحو نقل الطلبة و الموظفين بعد انتهاء دوامهم.

و فرض أصحاب تلك السيارات مبالغ وصلت لحدود 30 درهم من أجل نقل الراغبين في الذهاب من الرباط للقنيطرة ، فيما رفع أصحاب سيارات الأجرة تسعيرة التنقل بين ذات المدينتين من 15 درهم و هي التعريفة العادية لحوالي 40 درهم.

و برر أصحاب وسائل النقل هاته الزيادات غير المعقولة اليوم بكونهم سيؤمنون النقل للركاب عبر الطريق السيار و ليس الطريق الوطنية كما كان معمولا به في الأيام العادية.

و عاب المواطنون على أمن الرباط و سلطاتها غياب المراقبة مما فتح الباب أمام جشع أصحاب سيارات الأجرة و “الخطافة” لفرض أثمنة غير معقولة مستغلين فاجعة قطار بولقنادل و التي أوقفت حركة سير القطارات بين المدينتين.

و تجدر الإشارة إلى أن فاجعة قطار بولقنادل خلفت كحصيلة رسمية أولية سبعة قتلى و أكثر من 125 جريح إصابة بعضهم حرجة.

*الصورة من الأرشيف

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
5

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. نعم يا سادة انها ازمة مواطنة. اقسم بالله العلي العظيم لو اني كنت قريبا من المكان لاخذت رخصة تغيب عن العمل وان كانت دون اجرة او باقتطاع ولسخرت سيارتي للنقل دون مقابل. الجشع لا يكاد ينتهي. في مثل هذه المواقف يجني الوطن ثمار نظام تعليمي واعلامي عقيم . دروس التربية الاسلامية اوالدينية يجب ان تتجه نحو الاخلاق والقيم.
    خبر يدمي القلب حقيقة والسؤال هو ماذا لو حلت كارثة لا قدر الله.
    هذه ليست شيم المغاربة يا سادة.

  2. لا باس ان يتعبأ المواطن لحل ازمة النقل ولكن ان يستغل الازمة فيضاعف الثمن فذلك غير مقبول لا اخلاقيا ولا انسانيا ولا دينيا ولا منطقيا اي مرفوض جملة وتفصيلا.من الحلوى الى استغلال حدث مفجع. لك الله يا وطن.وكأن الملك لم يشر الى انه لا مكان للانتهازيين في هذه المملكة. هم كثيرون كالفطر. وعسى ان يفتضح امرهم فرب ضارة نافعة.

  3. أولا تعازينا الحارة إلى كل أسرة فقدت عزيز لها في هده الفاجعة سؤالي ماذا سيحدث لو حصلت كارثة طبيعية ماذا سيفعل المغاربة آنذاك؟

  4. المسؤولون يقولون بانهم وفروا الحافلات لنقل باقي المسافرين كما هو واجب ومفروض عليهم, لكن لم نرى شيئا الا الاقوال والاكاذيب.سيارات النقل تستغل البؤساء بدون رحمة, المواكبة النفسية غائبة,قنوات الصرف الصحي لم تواكب الفاجعة باستثاء MEDI 1 عزاؤنا واحد انا لله وانا اليه راجعون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
الآن يُمكنكم تحميل تطبيق موقع "هبة بريس" المزيد +
إغلاق